لايف ستايل

الكمامة تحميك من كورونا وتضر ببشرتك… إليك أبرز النصائح

يحرص الأطبّاء والمختصون في التوصيات بضرورة حمل الكمامة، وقد وُضعت قوانين وإجراءات عقابية ضد غير الملتزمين، في المقابل يُحذّر بعض الأطبّاء المختصين من استعمالها بشكل خاطئ نظراً لتسببها مشاكل جلدية.

معتقلو 25 جويلية

إذا أردت أن تحمي نفسك من عدوى كورونا وتحافظ على سلامة بشرة وجهك عليك اختيار كمامةٍ ذات حجمٍ مناسبٍ للوجه، على ألاّ تكون واسعة كثيرًا أو ضيّقة مزعجة، لذلك فإنه من المستحسن استعمال كمامةٍ متوسّطةٍ تسمح بوصول الأكسجين بكميةٍ كافيةٍ للمناطق المغطاة مثل: الفم والذقن والفكين.

قد يتسبب وضع الكمامة لوقتٍ طويل ومع ارتفاع درجات الحرارة في بعض الأماكن في عدة مشاكل على مستوى الوجه، على غرار الاحمرار وتهيّج البشرة وظهور البثور الصغيرة، أو ما يُعبّر عنه بحَبّ الشباب والطفْح الجلدي الناجم عن احتباس الجراثيم وغازات ثاني أكسيد الكاربون في محيط الفم…

ويوصي الأطبّاء بتفادي فرْك الوجه بعد غسْله ووضع مراهم جلدية خفيفة على المناطق التي تحتك بقماش الكمامة لتجنّب الحساسية التي تنْجرّ عن التعرّق، خاصةً بالنسبة للأشخاص الذين يضعون الكمامة لوقت طويل دون نزعها.

ويدعو المختصون مستعملي الكمامة إلى غسلها بصفة مستمرة، وغسل الوجه بالماء والصابون قبل وضعها ووضع كمية ماكياج خفيفة، بالنسبة للسيدات.


ويدعو المختصون مستعملي الكمامة إلى غسلها بصفة مستمرة وغسل الوجه بالماء والصابون قبل وضعها ووضع كمية ماكياج خفيفة، بالنسبة للسيدات.