القوماني يرد على موسي "شقيق قيس سعيّد صديقي وأعتز بذلك"
tunigate post cover
تونس

القوماني يرد على موسي "شقيق قيس سعيّد صديقي وأعتز بذلك"

2021-09-21 18:02

في ردّه على اتهامه صحبة نوفل سعيد شقيق رئيس الجمهورية بالتخطيط لنقل قيادة الإسلام السياسي للرئاسة، قال رئيس لجنة إدارة الأزمة في حركة النهضة محمد القوماني في تصريح لبوابة تونس الثلاثاء 21 سبتمبر/أيلول، إن صداقة قديمة تجمعه بنوفل سعيّد وهي علاقة يعتزّ بها كثيرا  وفق قوله.

وتحدث القوماني عن أفكار إصلاحية جمعت الرجلين منذ عقود، في “الفكر الإسلامي المستنير”، نافيا اتهامات رئيسة الحزب الدستوري الحر.
وقال محدثنا “عبير موسي مهووسة بما تسميه الإسلام السياسي بصيغه المختلفة وما تتحدث عنه هو مجرّد أوهام،  فعلاقة الصداقة التي تجمعني بنوفل سعيّد شقيق الرئيس تعود لعقود، وجمعتنا محطّات فكرية ونشاط جمعياتي في اتجاه ما نسمّيه “إصلاح الفكر الإسلامي المستنير” وسمّي “اليسار الإسلامي” أو “الإسلاميين التقدميين” وهو تيار فكري بحت ولم نفكّر يوما ما في أن يصبح حزبا سياسيا”.
“استمرّت العلاقة الشخصية التي أعتزّ بها عادية بعد أن صار شقيقه قيس سعيد رئيسا للدولة التونسية، وبعد 25 جويلية/يوليو لم يحصل بيننا أي لقاء رغم أني التقيت بشخصيات قريبة من قصر قرطاج ومؤيّدة للرئيس بالإضافة إلى عشرات السياسيين والناشطين والأكاديميين  في هاته الفترة باعتباري رئيس لجنة إدارة الأزمة في حركة النهضة »، يقول القوماني لبوابة تونس.
وأضاف “ما تقوله عبير موسي من هوس عن تكوين حزب أو التوجه نحو إسلام سياسي لايت هي مجرّد أوهام لا أساس لها، ربما أرادت التشويش على عمل اللجنة و عن إمكانية حصول أي حوار، خاصة أنها تستثمر في الأجواء المتوترة والمعارك تحت عناوين إيديولوجية”.

مزاعم موسي
واتّهمت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي في حوار أجرته مساء الأحد 19 سبتمبر/أيلول، نوفل سعيّد شقيق رئيس الجمهورية، بالتخطيط صحبة القيادي بحركة النهضة محمد القوماني، للانتقال من إسلام سياسي بقيادة النهضة إلى إسلام سياسي “لايت” بقيادة القصر الرئاسي، وفق تعبيرها.
وعبّرت، عن معارضتها لتوجّه رئيس الجمهورية قيس سعيد، قائلة “تونس تحولت إثر 25 جويلية/أيبول من ديكتاتورية المرشد إلى ديكتاتورية الفرد الواحد الذي لا يسمع أحدا، ونحن ضد هذا ونسعى إلى قواعد ديمقراطية حقيقية لا تتمثل في حكم الفرد الواحد”.
وانتقدت بشدّة عدم تنديد رئاسة الجمهورية بالعنف الذي مورس تجاهها في البرلمان وفق قولها، واعتبرته “وصمة عار على جبين الدولة التونسية ألا يدين الرئيس ولو لمرة العنف ضد المرأة”.

تونس#
عبير موسي#
قيس سعيد#

عناوين أخرى