عالم

القضاء يأذن للشرطة بتفريق مخيم مؤيد للفلسطينيين بجامعة تورنتو الكندية

أذن  قاض في مقاطعة أونتاريو الكندية، للشرطة بتنفيذ قرار يقضي بضرورة مغادرة المتظاهرين المؤيدين للفلسطينيين مخيمهم الذي أقاموه منذ شهرين في جامعة تورنتو بحلول مساء اليوم الأربعاء.

معتقلو 25 جويلية

 

وجاء القرار بناءً على طلب الجامعة إصدار أمر قضائي، مما يتيح للشرطة اعتقال وإبعاد أي شخص يخالف الأمر.

 

من جهتهم، أكّد المتظاهرون أن هذا القرار لن يثنيهم عن مواصلة حملتهم لتحقيق مطالبهم.

 

وقالت المتحدثة باسم المتظاهرين الطالبة سارة راسخ إنها “مصدومة ومحبطة لكنها مستعدة لمواصلة الضغط”.

وأشارت إلى أنّ الاحتجاجات ستستمر حتى تستجيب الجامعة لمطالبهم بسحب الاستثمارات المتعلقة بإسرائيل وقطع العلاقات مع بعض المؤسسات الإسرائيلية.

 

وأضافت راسخ أن المتظاهرين لم يقرروا بعد ما إذا كانوا سيلتزمون بالأمر ويغادرون المخيم.

ومن جانبها، رحبت الجامعة بقرار المحكمة، وأعربت عن ثقتها في أن المتظاهرين سيلتزمون بأمر المحكمة ويخلون المخيم قبل الموعد النهائي المحدد.

 

وأكدت في بيانها أن أي شخص يختار البقاء في المخيم بعد هذا الموعد سيكون عرضة للعواقب بموجب سياسة الجامعة والقانون.

 

وأعلن رئيس جامعة تورنتو أنه تم إرسال طلب إلى شرطة تورنتو للمساعدة في إخلاء المخيم الذي أقامه المتظاهرون المؤيدون للفلسطينيين منذ شهرين في الحرم الجامعي.

 

وجاء ذلك بعد سعي الجامعة إلى الحصول على أمر قضائي يسمح للشرطة بإزالة المخيم الذي احتل جزءا عشبيا من الحرم الجامعي.

وكالات