عرب

القبض على أحد المتورطين في جريمة قتل اللبنانية باسمة عباس وبناتها

أكدت مصادر إعلامية لبنانية الإثنين 28 مارس/آذار، نبأ القبض على أحد المتهمين المتورطين في جريمة قتل المواطنة باسمة عباس وبناتها الثلاث في بلدة أنصار.

معتقلو 25 جويلية

وأفادت المصادر ذاتها بنجاح عدد من الشباب من منطقة بعلبك الهرمل، في ملاحقة المتهم “حسن الغناج” إلى الحدود السورية اللبنانية في وقت متأخر من ليل الأحد، حيث تمكن من القبض عليه ومن ثم تسليمه إلى مخابرات الجيش اللبناني.

وتناقلت عدد من صفحات التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية في لبنان فيديو للشاب محمد نواف ناصر الدين، من عشيرة “ناصر الدين”، في منطقة الهرمل والذي قاد عملية الملاحقة وتمكن من توقيف المتهم.

وصرح محمد نواف نصر الدين في الفيديو، بأنه تمكن رفقة شبان من الهرمل والبقاع وبعلبك من ملاحقة المتهم والذي كان متخفيا بمدينة حمص بسوريا، وتمكنوا من جلبه إلى الحدود اللبنانية ومن ثم تسليمه إلى مخابرات الجيش، مشيرا إلى أنهم تأكدوا من هويته وصورته عبر جواز سفره.

وكانت مصادر أمنية لبنانية قد رجحت فرار المشارك في عملية القتل حسن غناج وهو سوري الجنسية إلى داخل سوريا، في حين ما تزال عملية ملاحقة المتهم الأول حسين فياض جارية.

وشيعت قرية أنصار اللبنانية الأحد 27 مارس/آذار، في موكب حاشد جثامين باسمة عباس وبناتها وسط حالة من الصدمة والغضب من الجريمة البشعة التي هزت الرأي العام في البلاد.

وعثر على جثامين الضحايا مدفونة بإحدى المزارع بالمنطقة، بعد اختفائهن لأكثر من 20 يوما.