الغنّوشي: إقدام تونسي على عمل إجرامي في نيس لا يفسد العلاقة المتينة بين تونس وفرنسا
tunigate post cover
تونس

الغنّوشي: إقدام تونسي على عمل إجرامي في نيس لا يفسد العلاقة المتينة بين تونس وفرنسا

2020-11-13 13:26

جدّد رئيس البرلمان التونسي، راشد الغنوشي، في حوار لموقع “عربي 21” الخميس 12 نوفمبر، تأكيده على متانة العلاقة التي تجمع تونس مع باريس مشيرًا إلى أن تنفيذ شاب تونسي عملاً إجرامياً في نيس جنوب فرنسا، لا يمكن أن يعكّر صفو هذه العلاقة.

وقال الغنوشي إنّ “السلوك العدواني لمنفّذ هجوم نيس لا يُعبّر عن جوهر الإسلام، الذي يحرّم الاعتداء على الناس الآمنين”، وفق قوله.

في المقابل، شدّد على ضرورة إدانة سعي البعض إلى ربط الإرهاب والعنف بالإسلام والمسلمين، فالإسلام وكل الأديان عامةً لا علاقة لها بالإرهاب وإزهاق الأرواح البريئة مضيفًا أنّ الرسوم المسيئة للنبي محمّد صلى الله عليه وسلم، لا يمكن تبريرها بحرية الرأي والتعبير.

وأكّد على عدم التساهل مع هذه السّلوكيّات الّتي تستفزّ المسلمين، وتثير عوامل التوتر بين الأديان والأمم مذكّرًا أنّه لا علاقة بالرّسوم المسيئة للنّبي بالإبداع وحرية التعبير بأي حال من الأحوال.

وكان راشد الغنّوشي عبّر في لقائه بسفير فرنسا بتونس الثلاثاء 11 نوفمبر عن تضامنه مع فرنسا في مواجهة الإرهاب مؤكّدًا على أنّ لا لإسلام، ولا أي دين آخر، له علاقة بالإرهاب.

إدانة#
إرهاب#
الإسلام#
البرلمان التونسي#
بوابة تونس#
راشد الغنوشي#
فرنسا#
هجوم نيس#

عناوين أخرى