الغنوشي: المعارضون تجمعوا لوضع حد للانقلاب
tunigate post cover
تونس

الغنوشي: المعارضون تجمعوا لوضع حد للانقلاب

الغنوشي: أكبر خطأ أننا انتخبنا الرئيس الخطأ
2022-05-15 12:30

قال رئيس حركة النهضة ورئيس البرلمان المنحل راشد الغنوشي، إن الخلافات التي كانت في السابق بين المناضلين الديمقراطيين، هي اليوم خلافات تقليدية وهناك سعي جدي إلى إزاحتها من الطريق وتجميع كل الصفوف من أجل وضع حد للانقلاب الذي قام به رئيس الدولة قيس سعيد في 25 جويلية/ يوليو الماضي.   


وأكد الغنوشي في حواره مع “البي بي سي” تطور  الساحة التونسية وتجاوز  الخلافات السابقة من أجل مقصد عظيم وهو استعادة الديمقراطية ووضع قطار تونس مجددا على سكة الديمقراطية بعد أن “انحرف به قيس سعيد وحوله إلى سلطة استبدادية شديدة التمركز من نوع حكم الجماهيرية الليبية وكوريا الشمالية، وفق قوله. 


وأضاف أن مشكلة الشعب التونسي ليست سياسية، بل اقتصادية بالأساس، فالوضع الاقتصادي أصبح سيئا جدا وتونس معرضة للإفلاس، متابعا قوله: “الوضع الاقتصادي قبل 25 جويلية/ يوليو، كان سيئا ولكنه أصبح اليوم أسوأ، وتونس كانت تشهد أزمة اقتصادية فقط لكنها اليوم أصبحت تواجه أزمتين اقتصادية وسياسية”. 


وتحدث الغنوشي عن المؤسستين الأمنية والعسكرية، مؤكدا أنهما من المؤسسات النظامية التي تخضع لـ “أوامر الأعلى” أي لأوامر رئيس الدولة، باعتبار أنه القائد الأعلى للقوات المسلحة، والتي تعمل في إطار الدستور ،” لكن الرئيس أصر على أنهما لا يمكن أن تبقيا على سكة “السمع والطاعة” إذا ما اتجه الشعب التونسي في اتجاه واحد. 
واعترف الغنوشي بارتكاب أخطاء طيلة فترة تولي حركة النهضة حكم تونس، قائلا: “العمل السياسي ليس عملا ملائكيا”. واعتبر أن أكبر خطإ ارتكبته الحركة هو انتخاب الرئيس قيس سعيد. 

تونس#
حركة النهضة#
راشد الغنوشي#

عناوين أخرى