تونس

الطبوبي: الاتحاد ساند مسار 25 جويلية ولكنّه لا يعطي صكّا على بياض

جدّد الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، نور الدين الطبوبي، اليوم الأحد، تأكيده أنّ الاتحاد ساند لحظة 25 جويلية مع الشعب التونسي، مشدّدا على أنّه لا يعطي صكّا على بياض.
ونقل موقع “الشعب نيوز” عن الطبوبي خلال أشغال مؤتمر الاتحاد الجهوي للشغل تحت شعار” ثابتون على مبادئ الاتحاد، موحّدون عازمون على مواصلة النضال “، أنّ الاتحاد كانت مواقفه واضحة حول الحوار الوطني وقد عبّر عن رفضه المشاركة عبر موقف واضح من الهيئة الإدارية الوطنية.
وشدّد على أنّ المنظمة الشغيلة تشارك في كل بادرة تخدم البلاد إلّا أنّها ترفض الحضور الصوري، مبرزا أنّ الاتحاد كان دوما مع مصلحة الشعب التونسي ومحافظا على مبادئه ودفاعه عن الحريات العامة والفردية وحرية التعبير وحرية الإعلام.
وأكّد الطبوبي أنّ الاتحاد “موجود وفاعل ويواصل دوره النضالي والوطني رغم التشكيك ولا أحد بإمكانه تحديد مربّعه النضالي إلّا المنخرطين وهياكله، وأنّه لا يخدم إلّا أجندا الوطن”.
وأشار إلى أنّ المنظمة لم تدّخر جهدا في الدفاع عن مطالب الشغالين من ضمنها إلغاء المناولة والسمسرة باليد العاملة، داعيا إلى الإسراع بإنهاء هذا الملف بشكل حقيقي في كل المؤسسات.
كما دعا إلى تجسيد الدعوة إلى التعديل الآلي لجرايات المتقاعدين في القطاع الخاص على أرض الواقع و الترفيع في الأجر الأدنى.
وأوضح الطبوبي أنّ الاتحاد يهمّه الشأن السياسي والحقوقي والوطني، لافتا إلى أنّ موقفه واضح ويتحدّث بكل شفافية عن كل القضايا الوطنية والنقابية.
واعتبر الطبوبي أنّ الاتحاد لا يعيش أزمة، وأنّ كل من يروّج إلى ذلك يهدف إلى تقسيم المنظمة، مشيرا إلى أنّ الاتحاد “صامد، شامخ رغم وجود هنات واستطاع المحافظة على استقلاليته وعلى دوره بالرغم من الهرسلة”.
وذكّر بأنّ الاتحاد واجه عدة معارك للمحافظة على استقلاليته ونجح في تحقيق العديد من المكاسب والاتفاقيات الممضاة في كل القطاعات والأسلاك، مشدّدا على أنّه “متمسّك بالدفاع عن العمال وعن حقوقهم الاجتماعية والاقتصادية والمادية رغم التضييقات ورفض الحوار الاجتماعي كما يواصل التمسّك بالحوار وبالتفاوض وبالنضال”.