الطاهري: "يجب فتح تحقيق جدي ومحاسبة المتورطين بالاعتداء ضد المتظاهرين"
tunigate post cover
تونس

الطاهري: "يجب فتح تحقيق جدي ومحاسبة المتورطين بالاعتداء ضد المتظاهرين"

2021-09-02 13:50

أكد أمين عام مساعد اتحاد الشغل التونسي سامي الطاهري الخميس 2 سبتمبر/أيلول على ضرورة فتح تحقيق جدي وتحميل المسؤولية بالكامل لكل متورط بالاعتداء على المشاركين والصحفيين في الوقفة الاحتجاجية الدورية المستمرة منذ ثماني سنوات للمطالبة بكشف حقيقة الاغتيالات السياسية واغتيال الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي.

وقال الطاهري في حديثه لبوابة تونس، إن ما حدث هو اعتداء صارخ على الحريات التي تعتبر أهم مكاسب الثورة التونسية وفق تعبيره، مشيرا إلى الأحقية في التظاهر والتعبير عن الرأي خاصة فيما بتعلق بقضايا عادلة كالمطالبة بالكشف عن حقيقة اغتيال الشهيد ين بلعيد والبراهمي، مؤكدا أنه لا يمكن الحديث عن الديمقراطية طالما لم يتم الانتهاء من ملف الشهيدين، باعتباره يؤرق ويهدد استقرار الدولة.

واعتبر الطاهري أن احتجاج الشباب يوم أمس الأربعاء حركة مشروعة تحدث كل يوم أربعاء منذ ثماني سنوات، كرمز لليوم الذي اغتيل فيه الشهيد شكري بلعيد.

واستنكر الطاهري الطريقة التي تعاملت بها قوات الأمن مع المتظاهرين، مشددا على ضرورة الكشف عما إذا كان ما جرى يوم أمس قرارا سياسيا أم مجرد تصرف أحادي الجانب وانفلات أمني على حد تعبيره، ومطالبا بضرورة محاسبة الفاعلين والمتورطين بذلك الاعتداء.

وكان الاتحاد العام التونسي للشغل قد أصدر بيانا جدد فيه ضرورة الكشف عن حقيقة الاغتيالات الساسية، وعدم المقايضة على الحرية باعتبارها مكفولة بالدستور ومكسبا شعبيا، حيث اعتبر الطاهري خلال حديثه مع بوابة تونس أن المساس بمبدأ الحريات هو بمثابة العودة إلى الاستبداد.

وأدان الطاهري بشدة هذا الاعتداء ووصفه بالسافر وغير المبرر، مؤكدا على أن هذا التصرف هو تهديد للديمقراطية ولمكاسب الثورة، ومعتبرا أن التضييق على ممارسة الحقوق الأساسية والدستورية وفي مقدمتها الحق في التعبير والتظاهر في قضايا اجتماعية هي خطا أحمرا لا يمكن المساس به ويكفله الدستور والقوانين الدولية.

واعتدت قوات الأمن مساء أمس الأربعاء 1 سبتمبر/أيلول على المتظاهرين المشاركين في الوقفة الاحتجاجية الدورية في شارع الحبيب بورقيبة للمطالبة بالكشف عن حقيقة اغتيال الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، كما طال الاعتداء الصحفيين المتواجدين في الميدان من أجل التغطية الصحفية.

تونس#
حرية التعبير#
شكري بلعيد#
محمد البراهمي#

عناوين أخرى