تونس

الطاهري: لولا اتحاد الشغل لتمّ بيع كل مؤسسات البلاد

قال الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل، سامي الطاهري، اليوم الثلاثاء، “لولا الاتحاد لتمّ بيع كل مؤسسات البلاد”.

معتقلو 25 جويلية

وشدّد الطاهري لموزاييك، على أنّ الاتحاد ضدّ كل السياسات القائمة حاليا.

وأضاف: “جميع الحكام أرادوا التفويت في مؤسسات الدولة، ونحن وقفنا ضد الإصلاحات التي أملتها الدوائر المالية الخارجية”.

وأكّد أنّ اتحاد الشغل “ليس خائفا من السلطة ولا يتهرب من المسؤولية مثلما يتم الترويج لذلك”.

وقال القيادي بالمنظمة الشغيلة: ”نحن لا نتهرب ولسنا خائفين.. وسبق أن انتقدنا وتحركنا دوليا في منظمة العمل الدولية ووطنيا أصدرنا بياناتنا وكانت أوضح من أي كان.. لكن هناك من يريد من الاتحاد أن يتحدث عن ”الانقلاب” وتغيير السلطة وهذا ليس عملنا.. هذه مسألة شأن عام وحالة التغيير فعل شامل وتتطلب التخطيط ..”

 

واعتبر أن ”البلاد تشهد ركودا كأنها حالة خمول وانتظار وتساؤل وحيرة وشك حول الوضع السياسي والاقتصادي وحول الشأن العام بصفة عامة”.

وتابع الطاهري: “بلادنا محتاجة إلى الحوار على جميع المستويات، كما أنّ اتّحاد الشغل مع الإصلاحات التي تخدم مصلحة الشعب والشغالين”.

 

واستنكر اتهام المنظمة الشغيلة بعرقلة الإصلاحات وتعطيل آلة الإنتاج.

وأوضح الطاهري: ”كانت هناك انفلاتات في بعض القطاعات وبعض الأنشطة لكن نحن لم نقم بغلق طرقات ولم نمنع القطار في قابس من الوصول إلى المنطقة الصناعية.. كانت حالة شعبية لأن الشعب كان يتوق إلى التحرر وإلى تحقيق العديد من الأحلام التي كانت تراوده”.