عرب

الصحة الفلسطينية: صمت العالم طمأن الاحتلال لقصف مستشفى المعمداني

قالت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة إنّ الاحتلال طالب بإخلاء مستشفى المعمداني قبل قصفه، مساء اليوم الثلاثاء 17 أكتوبر.

وأوضحت الوزارة في ندوة صحفية عقدتها بين جثث مئات الشهداء إثر استهداف المستشفى، أنّ جميع الضحايا من المدنيين باعتبار أنّ المستشفى كان ملجأ لأهالي القطاع.

وكشف وكيل الصحة في القطاع حجم العدوان وهول ما حلّ بالمستشفى ومن فيه، قائلا: “إنّ أهالي الأطفال الشهداء لم يتعرّفوا إلى ملامحهم، لقد أصبحوا أشلاء”.

وأشار إلى أنّه أرسل صور المأساة في المستشفى إلى الأمم المتحدة والصحة العالمية والصليب الأحمر الدولي، داعيا المجتمع الدولي إلى تحمّل مسؤولياته في ردع آلة الاحتلال، قائلا إنّ العالم اليوم أمام ضميره ومسؤوليته الإنسانية.

واعتبرت الصحة الفلسطينية أنّ صمت العالم تجاه عدوان الاحتلال في الأيام الماضية كان رسالة طمأنة للعدو لارتكاب جرائمه.

وأكّدت الوزارة الفلسطينية في القطاع أنّ عدد الشهداء تجاوز 3000 وأكثر من 11 ألف جريح دون احتساب عدد المفقودين تحت الأنقاض، حيث تجاوز عدد البلاغات عن المفقودين 1200 بلاغ.

وأثار قصف مستشفى المعمداني في غزة سخطا شعبيّا عربيّا، حيث ظهرت مسيرات شعبية ليلية غاضبة في عدة دول، وصدرت بيانات التنديد بالاعتداء.