عرب

الصحة العالمية: أكثر من 10 آلاف فلسطيني بحاجة إلى الإجلاء الطبي

قالت منظمة الصحة العالمية، اليوم الجمعة، إنّ “هناك أكثر من 10 آلاف فلسطيني بحاجة إلى الإجلاء لتلقي العلاج”.

معتقلو 25 جويلية

وخلال مؤتمر صحفي بمدينة جنيف السويسرية، رحّبت المنظمة بأول عملية إجلاء طبي لـ21 طفلا مصابا بالسرطان من قطاع غزة منذ إغلاق معبر رفح في 7 ماي الماضي.

وشدّد متحدّث المنظمة الأممية طارق يساريفيتش على أنّ “هناك أكثر من 10 آلاف شخص بحاجة إلى الإجلاء، وتلقي الرعاية الطبية خارج غزة”.

وأوضح أنّ “6 آلاف منهم يعانون من الصدمات، وأكثر من ألفين يعانون من أمراض مزمنة”، وفق ما نقلته عنه وكالة الأناضول التركية.

وقال يساريفيتش: “منذ إغلاق معبر رفح، لم تتم أيّ عملية إجلاء طبي حتى، أمس الخميس، حيث تمّ إجلاء 21 طفلا مصابا بالسرطان”.

وأضاف: “نحن بحاجة إلى إعادة فتح معبر رفح، وأيّ معبر حدودي آخر، لإخراج المرضى حتى تظل حياتهم آمنة”.

وأكثر من مرة حذّرت وزارة الصحة في غزة، خلال الأيام الماضية، من نقص حاد في وحدات الدم خاصة في مناطق شمالي القطاع في ظل ازدياد عدد جرحى الغارات الإسرائيلية المتواصلة على القطاع.

ومنذ السابع من أكتوبر الماضي، تشنّ إسرائيل حربا مدمرة على غزة بدعم أمريكي مطلق، خلفت أكثر من 124 ألفا بين شهيد وجريح فلسطينيين، ما أدخل تل أبيب في عزلة دولية وتسبّب في ملاحقتها قضائيا أمام محكمة العدل الدولية.