الشعيبي: أبرياء من "التسفير" وتونس على أبواب انفجار اجتماعي
tunigate post cover
سياسة

الشعيبي: أبرياء من "التسفير" وتونس على أبواب انفجار اجتماعي

قيس سعيّد انطلق في بناء نظامه السياسي دون أن يؤمّن الأرضية الاقتصادية والاجتماعية بحسب رياض الشعيبي
2022-09-23 17:18


قال مستشار رئيس حركة النهضة والقيادي في جبهة “الخلاص الوطني” رياض الشعيبي، الجمعة 23 سبتمبر/أيلول، إنّ ملف “التسفير” كيدي لا يستند إلى وقائع، هدفه الأساسي تشويه صورة الحركة وتحجيم أدوراها السياسية والاجتماعية.

واعتبر الشعيبي أنّ التسفير سياسي وليس جنائيا، في غياب وقائع تؤكّد ادّعاء أصحاب الشكوى، مضيفا أنّ كلّ التحقيقات لم يرد بها أيّ اتّهام مباشر لحركة النهضة أو قياداتها، مضيفا أنّ كلّ إجراءات التحفّظ والتتبّع تُعدّ سياسية خالية من أيّ سند قانوني.

وفي سياق متّصل بإجراءات الرئيس، قال الشعيبي إنّ قيس سعيّد انطلق في بناء نظامه السياسي دون أن يؤمّن الأرضية الاقتصادية والاجتماعية، مضيفا أنّ “القانون الانتخابي الذي تمّت صياغته بشكل انفرادي يأتي في سياق المسار العام -الذي نعيشه منذ 25جويلية/يوليو- الذي يقود البلاد إلى دكتاتورية جديدة”، متابعا: “المناخ السياسي الحالي بالبلاد لا يسمح بإجراء انتخابات حرّة ونزيهة”.

وأوضح الشعيبي أنّ تونس على أبواب “انفجار اجتماعي” قد يؤدّي إلى انهيار عام في البلاد، نظرا إلى غياب استراتيجيا وطنية على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي قادرة على بناء نظام يُخرج تونس من أزماتها المركّبة، مؤكّدا أنّه في حال لم تُمض الحكومة الاتّفاق مع صندوق النقد الدولي، فالوضع سيزداد سوءا.

وفي ما يتعلّق بقانون جرائم الاتّصال الذي طرحه الرئيس في وقت سابق، قال الشعيبي: “إنّ المرسوم 54 هو تكميم الأفواه وإسكات المعارضين ومنع النقد”، متابعا: “هي إشارة للتضييق على حرية التعبير والإعلام. كلّ القوانين والمراسيم التي أصدرها قيس سعيّد لها طابع زجري”. 

وكانت النيابة العمومية استدعت رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي ونائبه علي العريّض، إلى جانب قيادات أخرى في الحركة وعشرات السياسيين والحقوقيين والأمنين، إلى التحقيق في ما يُعرف بقضية “التسفير إلى بؤر التوتّر”، استنادا إلى شكوى قدّمتها في وقت سابق النائب السابقة عن نداء تونس فاطمة المسدّي.

عناوين أخرى