الشاعر سعدي يوسف يثير أزمة سياسية في العراق
tunigate post cover

الشاعر سعدي يوسف يثير أزمة سياسية في العراق

2021-04-28 16:26

أثارت دعوة وزير الثقافة العراقي حسن ناظم إلى العناية بالشاعر العراقي المغترب في بريطانيا سعدي يوسف غضبا كبيرا في الأوساط الفنية والثقافية في العراق، إذ يتهم يوسف بسب الرسول محمد عليه الصلاة والسلام.

وطالب رئيس اتحاد الأدباء في البصرة سلمان كاصد من الوزير والشاعر بالاعتذار للشعب العراقي أولا قائلا “في هذا الموقف الغريب والمتشابك والمتداخل من الصعب جدا أن نتجه باللوم أو بالنقد إلى أي طرف في هذه القضية، لأن الأمر متشعب ما بين وزير يقترح شيئا ثم يتراجع عنه، وما بين شاعر سب وشتم النبي الأعظم والأعراف المختلفة وقيادات الطوائف الكبرى”.

ويُتهم الشاعر العراقي سعدي يوسف “بسب وشتم الرسول الأكرم وبالطائفية وإشعال نار الفتنة وتأييد تنظيم الدولة الإسلامية” والتهجم على أكراد العراق.وأشعلت تدوينة نشرها وزير الثقافة العراقي حسن ناظم على صفحته في فيسبوك موجة من الانتقادات والعضب. 

ووجه ناظم في هذه التدوينة دعوة لوزارة الخارجية للاعتناء بالشاعر سعدي يوسف إثر تعرضه لوعكة صحية.ورد رئيس اتحاد الأدباء السابق في النجف الشاعر فارس حرام على دعوة الوزير بوصف المكانة الفنية والثقافية التي نالها سعدي بأنها “أكبر كذبة أدبية عراقية في العصر الحديث، حاله حال عبد الوهاب البياتي”.

وأضاف “لمعالجة سعدي يوسف من جهة موقف إنساني، حاله حال أي مواطن بحاجة إلى رعاية، أما من جهة كونه “مبدعا كبيرا” فهذا الأمر معناه أننا نقول للشاعر “تفضل ادعم القتل، ادعم الإرهاب والطائفية والعنصرية.. واطمئن ستمجدك أمتك على إبداعك الشعري” وفق تعبيره. 
مجلس النواب يتدخل

ودخل مجلس النواب العراقي على الخط حين طالب حسن كريم الكعبي النائب الأول لرئيس مجلس النواب وزارة الثقافة بسحب وإلغاء الدعوة المرسلة إلى وزارة الخارجية التي تدعو إلى دعم الشاعر سعدي يوسف.

ضجة وجدل كبير دفعا بوزير الثقافة العراقي إلى نشر توضيح واعتذار عبر صفحته على موقع فيسبوك.

الشاعر سعدي يوسف هو مترجم كذلك حاصل على “ليسانس شرف في آداب العربية”، عمل في التدريس والصحافة الثقافية. غادر العراق في السبعينيات ويقيم حاليا في بريطانيا. ومن أشهر قصائده قصيدة الماندولين.

الشاعر سعدي يوسف#
العراق#
حسن ناظم#
سلمان كاصد#

عناوين أخرى