تونس

الشابي: مخطئ من يعتقد أننا مستسلمون للسلطة 

قال رئيس جبهة الخلاص الوطني، أحمد نجيب الشابي، إنّ 40 شخصية سياسية معارضة ستُحال على المحاكمة الصيف القادم “بتهم خطيرة لا سند لها”.
وأوضح الشابي في تصريح لبوابة تونس،  السبت، أنّ دائرة الاتهام ستحيل عشرات المعارضين على التحقيق وأنّ أحكاما ثقيلة تنتظرهم.
واتّهم الشابي السلطة بالسعي إلى التخلّص من كل صوت معارض، قائلا: “هناك اختلال في موزاين القوى لصالح السلطة”.
وتابع الشابي: “كل ذلك لإيهام الرأي العام بأنّ هناك مؤامرة تستهدف السيادة الوطنية التونسية من خلال التحريض ضد الرئيس قيس سعيّد”.
في المقابل، صرّح القيادي المعارض بأنّ الجبهة لن تستسلم لهذا المسار، قائلا: “مخطئ من يعتقد أنّنا مستسلمون للسلطة”.
وأضاف أنّ دور المعارضة في هذه المرحلة الاستعداد لهذه التطوّرات الأخيرة لتأطيرها ومنع انحدار البلاد نحو الفوضى، حسب قوله.
وجدّدت جبهة الخلاص الوطني نداءاتها لإطلاق سراح المساجين السياسيين، محمّلة السلطة مسؤولية سلامتهم الصحية، خاصة الذين ينفّذون إضرابا عن الطعام.