تونس

الشابي: حملة إضرابات الجوع بصدد تحقيق أهدافها

قال نجيب الشابي رئيس جبهة الخلاص الوطني إنّ حملة إضرابات الجوع داخل السجون وخارجها تضامنا مع المساجين السياسيين بصدد تحقيق أهدافها مبدئيا.

وأوضح الشابي في تصريح لبوابة تونس، الثلاثاء 3 أكتوبر، خلال وقفة احتجاجية أمام قطب مكافحة الإرهاب، أنّ وصول صدى الحملة خارج تونس عبر تفاعل عدد من السياسيين التونسيين والأجانب معها، يؤكّد أنّها نجحت في تبليغ أصوات الموقوفين.

وقال القيادي المعارض إنّ غاية إضرابات الجوع ليست تفاعل السلطة إنما “توعية الرأي العام لحشد قوّته وحمل السلطة على التراجع وحتى يعلم أنّ هناك أشخاصا مظلومين داخل السجن، وفق قوله. 

كما أشار الشابي إلى اتّساع رقعة الحملة، إذ من المنتظر أن يعلن الحزب الجمهوري اليوم عن تحرّك احتجاجي تضامني مع المساجين السياسيين.أما عن جديد تحركات جبهة الخلاص، أكّد الشابي تنظيم احتجاج خاص، مساندةً للمضربين عن الطعام.

وتنظّم جبهة الخلاص وعدد من عائلات المساجين السياسيين وقفة احتجاجية أمام مقر قطب مكافحة الإرهاب، تزامنا مع إحالة القيادي بحركة النهضة نور الدين البحيري على قاضي التحقيق.