تونس

الشابة: الجيش يغادر المدينة تحت تصفيق الأهالي

غادرت وحدات الجيش الوطني مدينة الشابة، الأحد 6 ديسمبر، بعد ساعات قليلة من حلولها بالمدينة لتأمين المنشآت الحيوية في ظلّ انسحاب قوات الأمن واحتجاجات الأهالي.

وانسحبت مدرعات الجيش الوطني من أمام مركز الأمن الوطني وقصر البلدية والمعتمدية، تحت تصفيق وهتافات الأهالي « يحيا الجيش« .

وتشهد مدينة الشابة منذ أسابيع حالة احتقان بسبب قرار جامعة كرة القدم إيقاف نشاط فريقهم هلال الشابة، وقد عرفت الاحتجاجات ذروتها خلال اليومين الماضيّيْن من خلال نشوب مواجهات بين جماهير الهلال وقوات الأمن .

من جهتها، ندّدت الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان بما وصفتْه تدخلّاً أمنيًّا عنيفاً في مواجهة الاحتجاجات، واستنكرت معاملة الأمن للموْقوفين حيث قالت في بيانها الصادر الأحد: ((إنّ الموقوفين تعرّضوا لِلَّكْم والضرب والإهانة والتّشفّي قبل إطلاق سراحهم)). 

كما طالبت الرابطة بفتح تحقيق قضائيّ جديّ فيما شهدته مدينة الشابّة خلال الأيام الماضية من اعتداءات وانتهاكات واستعمال مُفْرط للغاز المُسيّل للدموع.