عرب

السيسي يطلب مساعدة واشنطن في ملف سد النهضة الإثيوبي

أفادت مصادر سياسية وإعلامية الخميس 15 ديسمبر/كانون الأول، أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي طلب، خلال زيارته الولايات المتحدة للمشاركة في القمة الأمريكية الإفريقية، مساعدة واشنطن للضغط على إثيوبيا من أجل التوصّل إلى اتّفاق بشأن سد النهضة.

ونقلت المصادر أن السيسي ناقش قضية سد النهضة مع وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، وأكد أن هذا الملف يشكل قضية “حيوية ووجودية” لبلاده.

وصرح السيسي خلال حديثه مع بلينكن أن “التوصّل إلى اتفاق ملزم قانونا يمكن أن يحقّق شيئا جيدا وفق المعايير والأعراف الدولية، ولا نطلب أيّ شيء آخر غير ذلك”، مضيفا: “نحتاج إلى دعمكم في هذا الشأن”.

من جانبها، أوضحت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان عقب الاجتماع، أن بلينكن “شدد على أهمية التوصّل إلى تسوية دبلوماسية تحمي مصالح جميع الجهات”.

ويشكل السد المقام على نهر النيل (تبلغ تكلفته 4,2 مليار دولار)، محور أزمة وتوتر شديدين بين إثيوبيا ومصر والسودان. 

وكانت إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، قد سعت إلى الوساطة في الملف كما مارست ضغوطا على رئيس الوزراء الأثيوبي آبي أحمد، من خلال قطع المساعدات عن أديس أبابا واتهامها بسوء نواياها في المفاوضات. 

أما إدارة الرئيس جو بايدن فقد خيرت اتباع  نهج يرتكز على الدبلوماسية ولا يربط المساعدات بهذه القضية.

ومع ذلك، عرفت علاقات إدارة بايدن توترا مع إثيوبيا بسبب مخاوف تتعلق بانتهاكات حقوقية في الحرب ضد المتمردين في منطقة “تيغراي”، التي توقفت بعد إبرام اتفاق سلام في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.