عرب

السيسي يؤكد رفض الشعب المصري تهجير الفلسطينيين إلى سيناء

قال الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، اليوم السبت 21 أكتوبر، إنّ “تصفية القضية الفلسطينية بلا حل عادل لن يحدث، وفي كل الأحوال لن يحدث على حساب مصر”.
وأضاف السيسي في كلمة، خلال افتتاح أعمال قمة القاهرة للسلام حول التطورات في القاهرة: “حل القضية الفلسطينية ليس التهجير إنّما العدل وحصول الفلسطينيين على حق تقرير المصير”.
وتابع السيسي: “سنعمل اليوم على التوافق بشأن خارطة طريق لإحياء مسار السلام”، لافتا إلى أنّ خارطة الطريق تنطلق من وقف إطلاق نار فوري وصولا إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة.
وأكّد أنّه يدين بوضوح كل استهداف أو قتل أو ترويع يطال المدنيين، مجددا دعوته إلى توفير حماية دولية للشعب الفلسطيني وكل المدنيين.
وأشار إلى انخراط مصر في جهود مضنية لتنسيق إرسال المساعدات الإنسانية.
وقال الرئيس المصري: “لم نغلق معبر رفح لكن إسرائيل استهدفته بالقصف واتفقت مع الرئيس الأمريكي على أن يبقى المعبر مفتوحا بالتنسيق مع الأمم المتحدة وتواصل توزيع المساعدات بإشراف أممي”.
وأضاف السيسي: “مخطئ من يظن أن الشعب الفلسطيني الصامد يرغب في مغادرة أرضه حتى لو كانت تحت الاحتلال”.
وانطلقت فعاليات قمة “القاهرة للسلام ” اليوم، بالعاصمة الإدارية الجديدة، شرق القاهرة، ويبحث المشاركون في القمة آخر التطورات في قطاع غزة وسبل إنهاء عدوان الاحتلال.
ويشارك في القمة  قادة ورؤساء من أكثر من 30 دولة، بالإضافة إلى وزارات ووزراء خارجية ومسؤولين من قطر وتركيا واليونان وفلسطين والأردن والإمارات والبحرين والكويت والسعودية والعراق وروسيا وإيطاليا وقبرص وغيرها،  إلى جانب أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة، وأحمد أبو الغيط أمين عام الجامعة العربية.