عالم

السويد.. وقائع إحراق المصحف تتجدّد مرة أخرى

أعلنت السلطات السويدية عن سماحها بتنظيم فعالية الغد الجمعة في مدينة مالمو، سيقع خلالها حرق نسخة من المصحف الشريف.
وقالت الشرطة السويدية في بيان: “أذنت بتنظيم تجمّع في ميدان “غوستاف أدولف” في مالمو، سيقوم خلاله المنظمون بحرق نسخة من المصحف”.
ونقلت وسائل إعلام محلية أنّ أجهزة الشرطة “تعهّدت باتّخاذ كل التدابير اللازمة لضمان الأمن في المنطقة”، خلال الفعالية التي ينظمها أشخاص ينتمون إلى الجماعات المتطرفة والمعادية للمسلمين والمهاجرين.
وعلّق المتحدّث باسم الشرطة في مدينة مالمو بير أنغستروم على التجمّع، معتبرا أنّه يهدف إلى “الإساءة والغضب”، داعيا الجميع إلى “التزام الهدوء وعدم الوقوع في فخ الاستفزاز”، في خطاب ضمني إلى الجاليات المسلمة في السويد.
يشار إلى أنّ مدينة مالمو التي ستحتضن مسابقة الأغنية الأوروبية “يوروفيجن” هذا العام، تعدّ من بين أكبر تجمّعات المهاجرين والأقليات المسلمة في السويد.