عرب

السودان ينفي الاعتذار للإمارات

نفت الخارجية السوادنية اعتذار السودان للإمارات بشأن تصريحات أدلى بها المندوب السوداني في الأمم المتحدة، والتي اتهم فيها أبو ظبي بدعم قوات الدعم السريع.

معتقلو 25 جويلية


وقال المتحدث باسم الخارجية السودانية في بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية “سونا” إن سفير السودان لدى أبو ظبي لم يعتذر من الإمارات، نافيا المعلومات المتداولة بهذا الشأن.

وأضاف:  “الخبر المعني عار تماما عن الصحة والخطاب الذي ألقاه السفير، الحارث إدريس، في الاجتماع هو الموقف الرسمي للسودان حول ما بحثه اجتماع مجلس الأمن”.  

وشهدت جلسة مجلس الأمن بشأن الأزمة السودانية أجواء مشحونة بين مندوبي البلدين، حيث تبادلا الاتهامات بشأن أسباب تأجيج الأوضاع في السودان.

وقال مندوب السودان إن حكومة بلاده تمتلك أدلة على ضلوع الإمارات في دعم قوات الدعم السريع.  

وأضاف متوجها إلى نظيره الإماراتي:  “من يريد صنع السلام في السودان عليه أن يأتي بقلب سليم”.   

كما توجه إلى أعضاء مجلس الأمن قائلا: “حشدنا لكم كل البيانات والدلائل والصور ورفعناها إلى مجلسكم الموقر لكي تناقش.. إن دولة الإمارات مدانة والمدان لا يكون شريكا في السلام”. 

من جهته، ردّ  المستشار الدبلوماسي لرئيس دولة الإمارات، أنور قرقاش قائلا: “في الوقت الذي تسعى فيه الإمارات إلى تخفيف معاناة الأشقاء السودانيين يصر أحد أطراف الصراع على خلق خلافات جانبية وتفادي المفاوضات وعرقلة وصول المساعدات الإنسانية”.

وتصاعدت وتيرة الاتهامات الصادرة عن الجيش النظامي في السودان للإمارات بدعم قوات الدعم السريع والضلوع في الجرائم التي ترتكبها في البلاد.