تونس عرب

السلطات الليبية تمنع مرور الوقود عبر معبر رأس جدير

في اليوم الأول لإعادة افتتاحه.. إجراءات مشددة على “تجارة الوقود” عبر معبر رأس جدير

أفادت مصادر إعلامية ليبية، أن إدارة إنفاذ القانون بالإدارة العامة للعمليات الأمنية القائمة على تأمين معبر رأس جدير من الجانب الليبي، قامت بمنع مرور الوقود على متن المركبات المتجهة إلى تونس، وذلك بعد استئناف حركة المرور به في وقت سابق اليوم الاثنين.

معتقلو 25 جويلية

وأضافت المصادر، أن إدارة إنفاذ القانون طالبت المسافرين عبر المعبر بالاكتفاء بخزان المركبة الخاص.

ويمثل معبر راس جدير شريانا اقتصاديا حيويا لمنطقة بنقردان، المتاخمة للمعبر، حيث يعد الرافد الأبرز للحركة الاقتصادية والأنشطة التجارية، حيث ينشط آلاف من أبناء المنطقة، في مجالات متعددة من التجارة الموازية بين تونس وليبيا.

وتشكل تجارة الوقود الذي يجلب من ليبيا عبر المعبر الحدودي، أحد أهم النشاطات الاقتصادية الموازية، إذ يشكل مصدر دخل لمئات العائلات والشباب الذي يعمل في نقل الوقود وبيعه في بنقردان ومناطق أخرى من الجنوب التونسي.

وأقيمت في وقت سابق الاثنين، مراسم إعادة افتتاح معبر رأس جدير، بحضور وزير الداخلية التونسي خالد النوري، ونظيره بحكومة الوحدة الليبية عماد الطرابلسي، وذلك بعد الانتهاء من الترتيبات اللوجستية والأمنية من الجانب الليبي.