سياسة عرب

السفير الأمريكي: ندعم رغبة السودانيين في حكومة مدنيّة


قال السفير الأمريكي الجديد لدى السودان جون جودفري، الخميس 1 سبتمبر/أيلول، إنّ واشنطن تتطلّع إلى تعزيز علاقاتها مع الشعب السوداني، ودعم رغبته في دفع عجلة التحوّل الديمقراطي تحت قيادة مدنية منتخبة٠

وأضاف جودفري، عقب تقديم أوراق اعتماده إلى رئيس مجلس السيادة السوداني عبدالفتاح البرهان، ليصبح أوّل سفير أمريكي في البلاد منذ نحو 25 عاما، أنّ بلاده تشجّع كل المكوّنات السياسية على المشاركة في حوار شامل لتأسيس حكومة مدنية جديدة ولاستعادة الانتقال الديمقراطي.

وفي مقطع مصوّر بثّته السفارة الأمريكية عبر حسابها الرسمي على فيسبوك، أكّد جودفري باللغة العربية، أنّ “تشكيل حكومة مدنيّة سيسهّل عملية تحصيل المساعدات والدعم للخروج من الأزمات السياسية والاقتصادية”.

وكانت الولايات المتّحدة رفعت في عام 2020 اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، بعد نحو ثلاثة عقود، إذ أدرجت واشنطن الخرطوم في اللائحة عام 1993، واتّهمت الرئيس السوداني السابق، عمر البشير، بدعم جماعات إرهابية وإيوائها، من بينها تنظيم القاعدة٠

ويعيش السودان منذ 25 أكتوبر/تشرين الأوّل 2021، على وقع احتجاجات شعبيّة تُطالب بعودة الحكم المدني، وترفض إجراءات استثنائية فرضها رئيس مجلس السيادة الانتقالي قائد الجيش عبدالفتاح البرهان.