عالم

السفارة الألمانية في تل أبيب.. احتجاج ضد توريد أسلحة لـ”إسرائيل”

اُعتقل خمسة نشطاء ألمان وإسرائيليين خلال احتجاج أمام السفارة الألمانية في تل أبيب ضد توريد أسلحة ألمانية إلى الكيان الإسرائيلي، حسب ما أوردته مصادرة تابعة للمحتل.

معتقلو 25 جويلية

ونقلت صحيفة “هاآرتس” الإسرائيلية عن محامي النشطاء، أنّه تم استجوابهم لعدة ساعات قبل أن يتم إطلاق سراحهم.

وحسب البيانات، قام عدد من معارضي الحرب من الألمان والإسرائيليين بتقييد أنفسهم بسلاسل أمس الجمعة أمام مدخل السفارة الألمانية في تل أبيب.

ووفق النشطاء، فإنّ الهدف من الاحتجاج هو دعوة الحكومة الألمانية إلى التوقّف عن توريد أسلحة لـ”إسرائيل” والعمل على وقف إطلاق النار في غزة.

وقالت المجموعة: “ترتكب إسرائيل أعمال إبادة جماعية في غزة”.

وأظهرت لقطات متداولة على وسائل التواصل الاجتماعي احتجاجا صغيرا شارك فيه عدد قليل من الأفراد.

وحسب الصحيفة، تم اعتقال أربعة نشطاء بتهمة الإخلال بالسلامة العامة والنظام، واعتقال خامس بتهمة مهاجمة شرطي.

وفق التقرير، كانت الشرطة تريد في البداية احتجاز الخمسة حتى الثلاثاء المقبل ثم عرضهم أمام أحد القضاة، إلّا أنّ محامي المعتقلين قدّموا استئنافا أمام المحكمة المختصة في تل أبيب، ليتم إطلاق سراحهم.