عرب

السعودية تُبلغ واشنطن وقف مباحثات التطبيع مع الاحتلال

كشفت تقرير لصحيفة “إيلاف” الإلكترونية نقلا عن مسؤول في مكتب رئيس حكومة الاحتلال، أنّ السعودية أبلغت الإدارة الأمريكية عن وقف المباحثات المتعلّقة بالتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.
ونقل التقرير أنّ عدم إبداء حكومة الاحتلال أيّ لفتة إيجابية تجاه الفلسطينيين، وخضوع بنيامين نتنياهو لمطالب اليمين المتطرّف الممثّل بوزير الأمن القومي إيتمار بن غفير، ووزير المالية بتسلئيل سموتريتش، يعني “نسف أيّ إمكانية للتقارب مع السعوديين”.
وحسب ما نقلت “إيلاف” عن مصادر أمريكية مطّلعة، فإنّ السعودية أشركت الفلسطينيين في مباحثات التطبيع بـ”شكل ذكي”، حتى يكون لهم القرار في شكل الاتّفاق مع الاحتلال وموعده، وترسيم حدود دولتهم المستقلّة دون حلول مفروضة من جانب تل أبيب.
وأشار تقرير الصحيفة إلى أنّ واشنطن أبلغت تل أبيب بقرار السعودية “وقف أيّ مباحثات مع الأمريكيين بشأن التطبيع أو القيام بأيّ خطوة تجاه الاحتلال”، علما أنّ العديد من الخبراء والمسؤولين في كيان الاحتلال اعتقدوا في السابق أنّ السعودية ستمضي في مسار التطبيع معهم دون ربطه بالمسألة الفلسطينيّة.
وعلى الصعيد ذاته، أورد التقرير معلومات عن قيام وزير الشؤون الإستراتيجية في كيان الاحتلال، بتسريب “أخبار ملفقة” لصحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية حول لقاءات سرية جمعت بين مسؤولين سعوديين ونتنياهو.
وقال خبير بشؤون السياسة الداخلية في كيان الاحتلال لصحيفة إيلاف، إنّ التسريب المذكور يكشف عن يأس مساعي الضغط على السعودية من أجل التطبيع في مرحلة حاسمة من ولايته في رئاسة الحكومة.