عرب

السعودية ترحّب بتفعيل غوتيريش المادة 99

رحّبت السعودية، اليوم الخميس، بتفعيل الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، المادة 99 من ميثاق الأمم المتحدة، لـ”مطالبة مجلس الأمن الدولي بمواجهة الخطر الجسيم الذي يهدد قطاع غزة، وينذر بوقوع كارثة إنسانية”.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية (واس) أنّ وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله تواصل هاتفيا مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، لبحث قرار الأخير تفعيل المادة 99 من ميثاق الأمم المتحدة، وذلك للمرّة الأولى منذ توليه منصبه عام 2017.

ووفق المصدر ذاته، عبّر المسؤول السعودي عن “تقدير الرياض البالغ الخطوة المبررة والمهمة التي قام بها غوتيريش بتفعيل المادة الـ99 من ميثاق الأمم المتحدة”.

وشدّد بن فرحان وغوتيريش على أهمية بذل المزيد من الجهود للوصول إلى وقف فوري لإطلاق النار.

وللمرة الأولى منذ عقود، أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الأربعاء، تفعيل المادة 99 من ميثاق الأمم المتحدة، لوصف الوضع في قطاع غزة والأراضي المحتلة باعتباره “تهديدا للسلم والأمن الدوليين”.

وتنص المادة على أنه “للأمين العام أن ينبه مجلس الأمن إلى أي مسألة يرى أنها قد تهدد حفظ السلم والأمن الدوليين”.

وأثار القرار جدلا واسعا داخل الكيان الإسرائيلي، حيث اعتبر وزير الخارجية الإسرائيلي إيلي كوهين أن “فترة ولاية غوتيريش هي التي تشكل خطرا على السلم العالمي”، مضيفا في تغريدة في منصة “إكس”: “طلبه تفعيل المادة 99 والدعوة إلى وقف إطلاق النار في غزة، يشكلان دعما لحماس”.