السعودية أول محطة لنجلاء بودن....لماذا؟
tunigate post cover
تونس

السعودية أول محطة لنجلاء بودن....لماذا؟

"نجلاء بودن تزور السعودية من أجل جلب تمويلات إلى تونس والثمن سيكون سياسيا." المحلل السياسي محمد صالح العبيدي يحذر من ارتهان الموقف التونسي بسلطة المال السعودي
2021-10-25 11:11


لا تكاد زيارة رئيسة الحكومة التونسية نجلاء بودن إلى السعودية تخلو من أبعاد اقتصادية على الرغم من أن الإطار بيئي يتمثل في المشاركة في الدورة الأولى لقمة الشرق الأوسط الأخضر.

وحسب المحلل السياسي محمد صالح العبيدي، فإن هدف الحكومة التونسية من زيارة رئيستها إلى الرياض هو اقتصادي بالأساس من أجل بحث تمويلات سعودية للخزينة  التونسية.

محمد صالح العبيدي أكّد في تصريح لبوابة تونس، أن الوضع الاقتصادي الصعب وحاجة ميزانية 2021 إلى 7 مليارات من الدينارات  وغياب مصادر تمويل ميزانية العام 2022 وتعطل المفاوضات مع صندوق النقد الدولي، كلها عوامل تدفع بنجلاء بودن إلى استغلال الزيارة لطرح مسألة التمويل السعودي لتونس مع مسؤولي المملكة، خاصة وأن المملكة عبرت في وقت سابق عن استعدادها لمساعدة تونس ماديا.

وأضاف محدثنا أن الزيارات الخارجية للمسؤولين التونسيين كانت تستهل بالتوجه إلى دول الجوار على غرار ليبيا والجزائر، لكن الظرف المالي الصعب لتونس فرض كسر العرف الدبلوماسي، حسب تعبيره.

في المقابل، اعتبر محمد صالح العبيدي أن زيارة بودن ستكون محفوفة بالمخاطر باعتبار أن المقابل سيكون سياسيا خاصة وأن دول الخليج لا تقدم مساعدات مجانية.

وأوضح المحلل السياسي التونسي أن المساعدات السعودية ستكون مشروطة بإقصاء الأحزاب السياسية الإسلامية من المشهد التونسي، على غرار ما حصل في مصر سنة 2013.

كما أشار العبيدي إلى ضرورة مواقفة أمريكا على أية مساعدات تقدم إلى تونس من الجانب الخليجي، في ظل قلق واشنطن من غموض المشهد السياسي  التونسي، وهو ما يرجح تواصل التفاوض بشأن تمويل الخزينة التونسية لفترة قادمة.

ولم يستبعد محمد صالح العبيدي زيارات رسمية تونسية أخرى إلى السعودية تكون معلنة بأهداف اقتصادية، خاصة وأن الوفد المرافق لبودن اقتصر على وزيري الشؤون الخارجية والبيئة.

وبشأن توجه تونس نحو الاقتراض والبحث عن التمويل الخارجي، قال المحلل السياسي إن سياسة التسوّل تخلق دولة فاشلة دون سيادة وذات مواقف ضعيفة.

وحلت رئيسة الحكومة التونسية مساء الأحد 24 أكتوبر بالعاصمة السعودية الرياض رفقة وزير الشؤون الخارجية عثمان الجرندي ووزيرة البيئة ليلى الشيخاوي. وكان في استقبالها أمير منطقة الرياض بالنيابة محمد بن عبد الرحمن بن عبد العزيز. وتتواصل الزيارة حتى يوم غد الثلاثاء 26 أكتوبر/تشرين الأول. 

الاقتصاد التونسي#
السعودية#
نجلاء بودن#

عناوين أخرى