الرقبي في تونس... رياضة عمرها 50 سنة فقدت بريقها وتعيش موتا سريرياً...ظلمها الإعلام وسياسات المسؤولين…لكنّ تمسّك محبيها في الأحياء الشعبية خاصة يعيد الأمل في إحيائها
رياضة

الرقبي في تونس... رياضة عمرها 50 سنة فقدت بريقها وتعيش موتا سريرياً...ظلمها الإعلام وسياسات المسؤولين…لكنّ تمسّك محبيها في الأحياء الشعبية خاصة يعيد الأمل في إحيائها

2020-12-28 20:37

عناوين أخرى