الديماسي: المصالحة الجزائية تحتاج تغيير النظام السياسي
tunigate post cover
تونس

الديماسي: المصالحة الجزائية تحتاج تغيير النظام السياسي

2021-07-29 15:30

صرح الخبير الاقتصادي ووزير المالية الأسبق، حسين الديماسي، لبوابة تونس، الخميس 29 جويلية/ يوليو، بأن الخطوة التي اتخذها رئيس الجمهورية قيس سعيد مهمة وإيجابية، كونها ستمكن من تقليص النسبة العالية من البطالة في تونس وتخلق مشاريع تنموية في المناطق الفقيرة والمحرومة من التنمية.  

وأضاف الديماسي أن قرار سعيد إصدار قانون المصالحة الجزائية، “سيقطع مع سياسة التهرب الضريبي التي ينتهجها العديد من رجال الأعمال في تونس”. لكنه استدرك قائلا بأن هذا القانون “لا يحقق انتعاشة لميزانية الدولة إلا بصفة وقتية فقط، لأن قانون المصالحة الجزائية في حاجة إلى نظام سياسي قوي لتفعيله على أرض الواقع بصفة نهائية”. 

وأضاف أن قانون المصالحة الجزائية قد طُرح منذ أكثر من 10 سنوات، لكن الأرضية السياسية في تونس لم تكن صالحة لتنفيذ هذا القانون ولم يجر التقدم في تطبيقه خطوة واحدة. كما أثنى الديماسي على جرأة قيس سعيد في إصدار هذا القانون، لكنه أكد أنه غير قادر على تطبيقه بمفرده وهو في حاجة إلى حكومة قوية ونظام برلماني غير النظام الموجود حاليا في تونس. 

وتابع أن النظام السياسي الحالي في حاجة إلى مراجعة شاملة وسريعة لأنه يعوق جميع الإصلاحات على جميع المستويات في تونس، قائلا: ” لقد بان بالكاشف أن التشتت السياسي والقانون الانتخابي الحالي من أهم معيقات الإصلاح في تونس وهم اليوم في حاجة إلى مراجعة شاملة “. 

النظام السياسي#
تونس#
قيس سعيد#

عناوين أخرى