تونس

الدحدوح: الحرب على غزة كانت “كاشفة” وأسقطت الأقنعة عن عديد المؤسسات الإعلامية

قال الصحفي الفلسطيني وائل الدحدوح، اليوم الاثنين، إنّ الصحافة هي رسالة إنسانية وواجب وطني، ونحن حاولنا أن نقوم بالواجب قدر المستطاع.

معتقلو 25 جويلية

وأضاف الدحدوح في ندوة بمقر نقابة الصحفيين التونسيين، حاولنا أن نشكّل أنموذجا يحتذى به، وحقّقنا بعض الأهداف في كل السياقات التي ظهر بها الصحفيون في غزة رغم المحن والأوجاع.

واعتبر الدحدوح أنّ الصحفي الفلسطيني دفع الثمن باهظا، مشدّدا على أنّ عمل الصحفي بكل ما يحمله من قداسة وإنسانية يستحق ما دُفع من أثمان.

وأعرب عن أمله في أن تكون زيارته اليوم لنقابة الصحفيين فرصة للتعاون والدفاع عن حقوق أبناء القطاع من أجل الحصول على حق حرية الرأي والتعبير الذي غاب لسنوات خلف الأقنعة.

وشدّد على أن الحرب على غزة كانت “كاشفة” وأسقطت الأقنعة عن عديد المؤسسات الإعلامية التي كانت تتشدّق بحرية الرأي والتعبير والحق في المعرفة.

وقال وائل الدحدوح: “نجحنا خلال تغطية العدوان على غزة في إيصال ما أريد له أن يختفي وأن يُصادر أو يُقمع”.

وأضاف: “كسرنا كل مخططات الصمت.. حاولنا ونجحنا في مواطن كثيرة رغم الأوجاع، لكنّ حفاوة الاستقبال وما نشاهده في تونس الحبيبة وكل العالم يُهوّن علينا كل الأثمان التي دُفعت ويمنحنا حوافز إضافية من أجل الاستمرار”.