تونس

الداخلية تنفي وفاة رجل أمن على يد مهاجرين 

نفت الإدارة العامة للحرس الوطني ما تمّ تداوله بشأن مقتل رجل أمن على يد مهاجرين غير نظاميين من إفريقيا جنوب الصحراء.
وقالت إدارة الحرس في بلاغ الاثنين: “تبعا لما يتم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يظهر عون حرس وطني بزي قتال طريحا على الأرض وملطخا في دمائه ومحاطا بأفارقة من جنوب الصحراء، وصورة أخرى لعون حرس وطني تم التعليق عليها بقتل مجموعة من المهاجرين غير النظاميين له في مخيّم بإحدى الضيعات التي يسكنوها، يهم الإدارة العامة للحرس الوطني أن تفنّد زمن وقوع الحادثة والأسباب”.
وأوضحت أنّ مقطع الفيديو الأول يعود إلى السنة الفارطة موضوع احتجاجات واعتداءات الأفارقة جنوب الصحراء على الوحدات الأمنية أثناء تدخّلهم لفض نزاع.
وأضافت أنه تم إسعاف رجل الأمن المصاب وبقي تحت الرعاية الطبية واستأنف نشاطه المهني.
أما بخصوص الصورة الثانية فهي تعود إلى أحد منتسبي سلك الحرس الوطني توفي منذ سنتين نتيجة أزمة قلبية وليست له علاقة بالأحداث الجارية، وفق نص البلاغ.
ودعت الإدارة العامة للحرس الوطني إلى التحقّق من مصداقية المعلومات قبل نشرها أو اعتمادها من المصادر الرسمية.