تونس سياسة

الخميري لبوابة تونس: سندافع عن كل مرشّح للرئاسيات رغم موقفنا من الانتخابات

 مقاربتنا بشأن الاستحقاق الرئاسي بعيدة عن الترشّحات المعلنة حتى الآن.. قيادي بجبهة الخلاص يصرّح

قال القيادي بجبهة الخلاص الوطني والمتحدث باسم حركة النهضة، عماد الخميري، إنّ الجبهة “ستدافع عن حق كل مرشّح في خوض الاستحقاق الرئاسي باعتباره حقّا دستوريا ومواطنيا، رغم عدم قناعتها بأنّ البلاد غير مهيئة للانتخابات”، وذلك تعليقا على إمكانية إعلان القيادي بالجبهة ورئيس حزب “العمل والإنجاز”، عبد اللطيف المكي عن ترشّحه للانتخابات الرئاسية.
وشدّد الخميري على أنّ مقاربة الجبهة، “بعيدة نوعا ما عن الترشّحات المعلنة حتى الآن”.
وتابع: “جبهة الخلاص الوطني لا ترى في الأوضاع الحالية مؤشّرات لذهاب البلاد إلى الانتخابات، لذلك مطالبتها بتقديم مرشّح أو دعم أحد المرشّحين، غير ممكن في الوقت الحاضر، ففي وجود معتقلين سياسيين وفي ظل المرسوم 54 المقيّد للحريات وخاصة حرية التعبير، ومع وجود مقرات أحزاب تحت التصرّف الأمني والقضائي فإنّنا نرى في هذه المؤشّرات دليلا على الإنغلاق، ولا تسمح بانتخابات حرة نزيهة وشفافة وديمقراطية”.
وفي سياق متّصل أوضح الخميري أنّ جبهة الخلاص لم تعقد أيّ لقاء رسمي ممثّل في رئيسها نجيب الشابي مع الناشط الحقوقي والسياسي العياشي الهمامي بشأن مبادرته المتعلقة بتوحيد المعارضة خلف مرشّح توافقي للانتخابات الرئاسية.
وأوضح الخميري أنّ بعض مكونات الجبهة أجرت لقاءات مع العياشي الهمامي بشكل منفرد.
وأضاف: “كل المبادرات المعروضة من حق أصحابها أن يعرضوها على الشعب التونسي، ونتمنى أن تجد أوعية إيجابية حتى تكون فاعلة وتغيّر الوضع الراهن للبلاد”.