الخرطوم تتهم أديس أبابا بإعدام 7 من جنودها
tunigate post cover
عرب

الخرطوم تتهم أديس أبابا بإعدام 7 من جنودها

تصعيد خطير في الأزمة بين السودان و إثيوبيا بعد اتهام الخرطوم أديس أبابا بإعدام 7 جنود سودانيين محتجزين لديها
2022-06-27 15:49

أعلنت مصادر سودانية رسمية الإثنين 27 جوان/يونيو عن تحول رئيس المجلس السيادي في السودان، عبد الفتاح البرهان، إلى منطقة “الفشقة” الحدودية مع إثيوبيا، عقب الإعلان عن قيام أديس أبابا بإعدام 7 جنود سودانيين ومواطن مدني كانوا محتجزين لديها منذ عدة أشهر.

وأعلنت قيادة الجيش السوداني، في وقت متأخر ليل الأحد، أن الجيش الإثيوبي أعدم 7 جنود سودانيين ومدنيا واحدا.

واتهم بيان الخرطوم الجيش الإثيوبي بعرض “جثث القتلى على الجمهور”، متوعدا بالانتقام.

وأضاف البيان: “هذا الموقف الغادر لن يمر بلا رد، فالدم السوداني غال، دونه المهج والأرواح”.

وقامت الخرطوم باستدعاء السفير الإثيوبي لديها، كما سحبت سفيرها من أديس أبابا للتشاور، وفق ما ذكره مصدر دبلوماسي سوداني لوسائل الإعلام.

كما أعلنت الخارجية السودانية عن تقديم شكوى إلى مجلس الأمن والمنظمات الدولية والإقليمية ضد إثيوبيا.

 وبالتزامن مع وصول البرهان ونائب رئيس هيئة الأركان للعمليات إلى المنطقة الحدودية مع أثيوبيا، أرسلت قيادة الجيش السوداني تعزيزات عسكرية إلى “الفشقة الصغرى”.

وتشهد منطقة “الفشقة” الغنية بالأراضي الزراعية الخصبة والمتنازع عليها بين البلدين توترا مستمرا منذ سنتين، بعد تنفيذ الخرطوم عملية عسكرية لإنهاء الوجود الإثيوبي فيها، مستندة إلى معاهدة ترسيم الحدود الدولية الموقعة سنة 1902 والتي تضع المنطقة ضمن سيادتها.

إثيوبيا#
إعدام جنود#
السودان#
عبد الفتاح البرهان#

عناوين أخرى