عالم

الخارجية الروسية: الجنائية الدولية لا تبالي بأطفال غزة

قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، الأربعاء 15 أكتوبر، إن “المحكمة الجنائية الدولية لا تبالي بوضع الأطفال في غزة، بينما تبالغ في سخافة اتهامات باختطاف مزعوم لأطفال أوكرانيين”.
وفي مقابلة مع راديو “سبوتنيك”، تساءلت المتحدثة باسم الخارجية الروسية: “أي نوع من التقييم والأولويات لهؤلاء الأشخاص الذين يتمتعون بالسلطة، ممن هم على استعداد للإعلان عن قصة مختلقة حول الاختطاف المزعوم للأطفال الأوكرانيين، والترويج لها كل يوم، مع فهم العبثية المطلقة لهذه الرواية، في الوقت نفسه لا ينطق هؤلاء بحرف واحد، ولا يقولون كلمة واحدة في ما يتعلق بالأطفال الفلسطينيين الذين يعانون كل يوم على هذا النطاق الهائل في غزة، كيف يتسق ذلك؟”
وكانت زاخاروفا قد اعتبرت في وقت سابق أن الوضع في قطاع غزة، يشكل “كارثة إنسانية حقيقية”، و”مأساة عالمية”، منتقدة السكوت الغربي عن الانتهاكات التي تواصل قوات الاحتلال ارتكابها  بحق المدنيين الفلسطينيين.
وصرحت المديرة التنفيذية لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة كاثرين راسل، بأن هناك نحو مليون طفل مفقودين أو محاصرين تحت أنقاض المباني المنهارة في قطاع غزة، وحسب بياناتها، فقد راح ضحايا الانفجارات والهجمات العسكرية الأخرى في غزة أكثر من 4600 طفل، وأصيب نحو 9 آلاف.