عرب

الحوثيّون يستهدفون 3 سفن ومدمّرتين أمريكيتين في المحيط الهندي والبحر الأحمر

أعلنت حركة الحوثيّين اليمنية إنّها هاجمت ثلاث سفن في المحيط الهندي والبحر الأحمر، كما استهدفت مدمرتين أمريكيتين في البحر الأحمر.
وأشارت الحركة إلى أنّها استهدفت السفينتين الأمريكية لاريجو ديزرت والإسرائيلية ميتشلا في المحيط الهندي والسفينة مينرفا ليزا في البحر الأحمر.
ويؤكّد الحوثيّون أنّ هجماتهم تأتي تضامنا مع الفلسطينيّين في حرب الاحتلال الإسرائيلي على غزّة.
وفي هذا السياق، أشار رئيس حكومة الحوثيّين، عبد العزيز بن حبتور، في تصريح لقناة الميادين، أمس الأحد، إلى أنّ الشعب الفلسطيني أثبت بطولةً وكفاءةً وعظمةً، “لا يمكن أن يصل إليها أيّ شعب في العالم”، مشيدا به وبالمقاومة الفلسطينية.
وأكّد رئيس حكومة تصريف الأعمال في صنعاء أنّ على الفلسطينيين أن “يثقوا بأنّ جبهة الإسناد في اليمن ستظلّ معهم وإلى جانبهم، حتى الرمق الأخير”.
وقال ابن حبتور إنّ الصواريخ اليمنية وصلت إلى البحر الأبيض المتوسط، متوعّدا بـ”الوصول إلى الاحتلال الإسرائيلي حيث تطاله أيدينا وصواريخنا وقدرتنا النارية، إسنادا للشعب الفلسطيني”.
ولم يرد تأكيد بعد من شركات الشحن أو الجيش الأمريكي عن وقوع هجمات في تلك المنطقتين.
ولم يحدّد المتحدث العسكري باسم الحوثيين يحيى سريع وقت وقوع الهجمات، لكنه قال في خطاب بثّه التلفزيون إنّ الحركة استهدفت السفن بصواريخ وهاجمت المدمّرتين الأمريكيتين بطائرات مسيّرة.
وشنّت الحركة عدة هجمات بطائرات مسيّرة وصواريخ في منطقة البحر الأحمر منذ نوفمبر قبل أن تتوسّع إلى المحيط الهندي، كما أعلنت عزمها مهاجمة أيّ سفينة تبحر باتجاه الموانئ الإسرائيلية بما في ذلك المبحرة عبر البحر الأبيض المتوسط.
وأجبرت هجمات الحوثيين شركات الشحن على تغيير مسار السفن إلى رحلات أطول وأكثر تكلفة حول جنوب القارة الإفريقية، كما أثارت مخاوف من توسّع الحرب بين “إسرائيل” وحركة المقاومة الإسلامية حماس بما يؤثر في استقرار الشرق الأوسط.
وشنّت الولايات المتحدة وبريطانيا هجمات على أهداف للحوثيّين ردّا على استهداف السفن.