عرب

الحوثيون يستهدفون 3 سفن في البحرين الأحمر والعربي

أعلنت جماعة أنصار الله الحوثيّة استهدف 3 سفن وأصابتها إصابة مباشرة بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيّرة.
وقال المتحدّث العسكري باسم جماعة الحوثيين يحيى سريع إنّ الجماعة نفّذت 3 عمليات عسكرية خلال 24 ساعة.
وأضاف: “استهدفنا 3 سفن وأصبناها إصابة مباشرة بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيّرة”.
وتابع: “عمليتنا الأولى استهدفت سفينة في بحر العرب، مما أدّى إلى اشتعال النيران فيها. والعمليتان الثانية والثالثة استهدفتا سفينتين في البحر الأحمر”.

معتقلو 25 جويلية
وكان قائد حركة أنصار الله اليمنية، عبد الملك الحوثي قد قال، اليوم الخميس، إنّ عمليات الإسناد في “معركة الفتح الموعود والجهاد المقدّس”، بلغت في هذا الأسبوع فقط، 11 عملية.
وأشار إلى أنها نُفّذت بـ31 صاروخا باليستيا ومجنحا وطائرة مسيّرة وزورقا حربيا.
وأضاف أنّ عدد السفن المستهدفة بلغ، لغاية الآن، 145 سفينة مرتبطة بالاحتلال الإسرائيلي وبالولايات المتحدة وبريطانيا.
وأكّد أنّ “التصعيد يأتي في إطار المرحلة الرابعة وهو مستمر وفعال ويجري تطويره إلى ما هو أكثر قوّة”.
وكشف الحوثي عدّة نشاطات مكثفة تتوزّع في مسار التطوير، تقنيا وتكتيكيا، لتحقيق مزيد من الفعّالية، ولتجاوز إمكانات الأعداء في الاعتراض والتشويش، ومن أجل توفير الزخم في العمليات، وفي التطوير المعلوماتي، وفق ما نقله موقع الميادين.
وفي ظل العمليات اليمنية، أكد أنّ الولايات المتحدّة تحاول الضغط على اليمن بسبب موقفه، شعبيا ورسميا، لافتا إلى أنّ الضغط يشمل الملف الإنساني.
وأضاف الحوثي أنّ الموقف اليمني أوصل الأمريكيّين إلى درجة العجز عن حماية حركة الملاحة الإسرائيلية في البحر.
وبخصوص الشبكة التجسّسية التي كشفتها الأجهزة الأمنية في صنعاء، أكّد الحوثي أنّ واشنطن تلقّت صفعة كبيرة.
وأشار إلى أنّ واشنطن سعت إلى تمرير سياساتها العدائية والتأثير في المجالات الاقتصادية والتعليمية والأمنية والخدمية.
وقال الحوثي إنّ “أيّ نشاط تجسّسي أمريكي في أيّ بلد عربي وإسلامي يتم إشراك الاحتلال الإسرائيلي فيه”.
وحذّر قائد حركة أنصار الله النظام السعودي من تورّطه ضد اليمن، قائلا: “إننا لن نقبل أن يُخنق ويجوع شعبنا وأن يتّجه الآخرون إلى الإضرار به”، مذكّرا بأنّ جرأة اليمن واضحة، حتى نحو الأمريكان”.
وأكّد الحوثي أنّ لا “نيّات عدائية من جهتنا تجاه أيّ بلد عربي”، محذّرا من أن يورّط أحد نفسه ويعرّض مصالحه للخطر، خدمةً لـ”إسرائيل”.