عرب

الحوثيون يستهدفون حاملة الطائرات الأمريكية “آيزنهاور”

إثر الغارات الأمريكية البريطانية.. جماعة “أنصار الله” الحوثية ترد في البحر الأحمر

أعلن الناطق العسكري باسم جماعة “أنصار الله” الحوثية، في اليمن، عن استهداف حاملة الطائرات الأمريكية “آيزنهاور” في البحر الأحمر.

معتقلو 25 جويلية

وقال العميد يحي سريع، إن “القوة الصاروخية والبحرية نفذت عملية عسكرية مشتركة استهدفت حاملة الطائرات الأمريكية “آيزنهاور” في البحر الأحمر”.

وأكد سريع أن القوات التابعة لجماعة “أنصار الله”، “لن تتردد في الرد المباشر والفوري على أي عدوان، وضرب الأهداف الأمريكية والبريطانية، وأي مصدر للتهديد”.

وأضاف المتحدث العسكري أن استهداف حاملة الطائرات الأمريكية، “جاء دعما لغزة وردا على العدوان على اليمن، ونفذ بعدد من الصواريخ المجنحة والبالستية وكانت الإصابة دقيقة ومباشرة”.

وعلى صعيد آخر أشار يحي سريع إلى أن “الغارات الأمريكية البريطانية استهدفت مواقع مدنية، كمبنى إذاعة الحديدة وخفر السواحل بميناء الصليف، حيث تضررت سفن تجارية”، مبينا أن “الغارات الأمريكية البريطانية استهدفت الأعيان المدنية، وهي انتهاك سافر للقوانين الدولية وجريمة حرب مكتملة الأركان”.

وشدد الناطق العسكري باسم الحوثيين، على أن “جرائم العدوان الأمريكي البريطاني لن تثنينا عن أداء واجبنا الديني والإنساني تجاه الشعب الفلسطيني في قطاع غزة”.

وكانت وسائل إعلام تابعة للحوثيين، قد أفادت أن عدد ضحايا الغارات الأمريكية والبريطانية على  محافظة الحديدة ليل الخميس الجمعة، بلغ 16 قتيلا و35 جريحا.

وأعلن الجيش البريطاني أنه نفذ ليل الخميس الجمعة، “عملية مشتركة” مع القوات الأمريكية، تضمنت شن غارات ضد مواقع الحوثيين في اليمن بهدف “تقويض قدراتهم العسكرية”.

بدورها، أعلنت القيادة المركزية في الجيش الأمريكي، أن “قواتها نفذت إلى جانب القوات المسلحة البريطانية ضربات ضد 13 هدفا في المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون المدعومون من إيران في اليمن دفاعا عن النفس”، وفق ما جاء في بيان.