الحمروني: قيس سعيّد يعيش عزلة داخلية وخارجية
tunigate post cover
سياسة

الحمروني: قيس سعيّد يعيش عزلة داخلية وخارجية

2021-09-14 15:20

اعتبر المحلل الصحفي محمد الحمروني في تصريح لبوابة تونس الثلاثاء 14 سبتمبر/أيلول، أنّ رئيس الجمهورية قيس سعيّد يعيش عزلة داخلية وشبه عزلة خارجية، بسبب توجهه اللادستوري وتوجهاته الضبابية التي أضرّت بالبلاد.

وبيّن الحمروني أنّ غياب الرؤية لدى رئيس الجمهورية وقراراته الضبابية وتوجهاته المخالفة للدستور جعلت حلفاءه ومسانديه يتراجعون عن دعمه كليا أو جزئيا، بما في ذلك حزب التيار الديمقراطي، وجزء من حركة الشعب. وذكر بالمواقف الأخيرة للاتحاد العام التونسي للشغل التي تميّزت بنبرة حادة تجاه التوجه الذي يتوخاه سعيّد.


 وبخصوص العزلة الخارجية، أوضح محدثنا أنّ أهم القوى الدولية عبّرت صراحة عن دعمها للمسار الديمقراطي في تونس، ورفضها أي توجه للخروج عن الدستور، بما في ذلك الولايات المتحدة الأمريكية وسفراء مجموعة الدول السبع في تونس.
خروج عن الشرعية 
يشير المحلل الصحفي إلى أنّ رئيس الجمهورية قيس سعيّد خرج عن الشرعية بتوجهه إلى خرق الدستور، قائلا: “قيس سعيّد وصل إلى الحكم بناء على الشرعية الدستورية لكنه يتجه نحو خرقها”.


وأبرز أن الرئيس قيس سعيد بنى سردية يوم 25 جويلية/يوليو على إنقاذ الدولة، ولكن الدولة اليوم أصبحت مهددة وفي خطر، بالنظر إلى المشاكل العديدة التي تواجه تونس مع جيرانها، بالإضافة إلى “اللخبطة الكاملة التي تعيشها البلاد، والتي لم تشهدها منذ الاستقلال في سنة 1956″، وفق تعبيره.ونوّه إلى أنّ القصبة (مقرّ رئاسة الحكومة) “لم تتوقّف يوما عن تسيير البلاد منذ الدولة الفاطمية، أي أكثر من 600 سنة، ولكن قيس سعيّد عطّلها شهرين”.

تونس#
قيس سعيد#

عناوين أخرى