تونس

الحكومة توافق على مشروع بطاقة التعريف وجواز السفر البيومتريَيْن

صادق مجلس وزاري الأربعاء 8 نوفمبر على مشروع بطاقة التعريف وجواز السفر البيومتريين وذلك في إطار السعي إلى تطابق الإجراءات الجاري بها العمل في تونس مع المعايير الدولية.

وسيتم لاحقا عرض المشروع  في أقرب الآجال على اجتماع مجلس الوزراء وإحالته في مرحلة نهائية على مجلس نواب الشعب. 

وأشرف على المجلس الوزاري رئيس الحكومة أحمد الحشاني، بحضور وزير الداخلية كمال الفقي وكاتب الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، ورئيسة الهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية.

وفي وقت سابق، صرّحت إدارة الشرطة الفنية بأن تعميم بطاقة التعريف البيومترية على التونسيين سيتطلب 10 سنوات تقريبا، باعتبار أن عدد حاملي بطاقة التعريف الوطنية حاليا يناهز 8 ملايين تونسي. 

وأوضحت أن بطاقة التعريف البيومترية سيتمتّع بها الذين سيستخرجون بطاقة تعريف للمرة الأولى.

ويأتي مشروع بطاقة التعريف البيومترية في إطار تطوير البنية التحتية الرقمية والخدمات الإداريّة الموجهة إلى المواطن الخاصة بمصالح وزارة الداخلية.