تونس

الجيش الوطني يتصدى لعناصر من تنسيقية الكامور إثر محاولة إغلاق محطة الضخ

نقلت مصادر خاصة من ولاية تطاوين لبوابة مساء الخميس 11 فيفري، أن عشرات من شباب المنطقة نفذوا وقفة احتجاجية أمام الثكنة العسكرية بالمدينة وسط أجواء من التوتر والاحتقان، وذلك على إثر تصدي الجيش الوطني لعدد من أعضاء تنسيقية الكامور خلال محاولتهم اقتحام حقل الإنتاج بالمنطقة الصحراوية، وإغلاق محطة الضخ “الفانا”.

معتقلو 25 جويلية

وكان عشرات من أعضاء التنسيقية قد حاولوا مساء اليوم اقتحام منطقة الإنتاج وإغلاق المضخة، احتجاجا على عدم التزام الحكومة بتنفيذ الاتفاق المبرم معهم، قبل أن يتم منعهم من طرف عناصر الجيش الوطني ما أدى لحدوث بعض الإصابات من بينهم الناطق باسم الاعتصام طارق الحداد.

وبحسب ذات المصدر فإن الإصابات المسجلة في صفوف عناصر التنسيقية لا تكتسي أي خطورة بما في ذلك طارق الحداد، مشيرا إلى وجود دعوات لتحرك احتجاجي واسع يوم الجمعة في مدينة تطاوين.

وذكر المصدر أن سبب الاحتجاج يعود إلى عدم التزام الجانب الحكومي بتطبيق الالتزامات الواردة في بنود اتفاق الكامور، والتي تشمل في جانب منها إسناد عدد من القروض عن طريق بنك التضامن، مبينا أن المهلة الممنوحة من هيئة الاعتصام لسلطة الإشراف انتهت دون تفعيل هذه البنود، ما أدى إلى احتجاج شباب التنسيقية.