قدماء يتجددون...هل أعاد قيس سعيّد مُقالين إلى الحكومة لالتزامهم بتعليماته؟
tunigate post cover
تونس

قدماء يتجددون...هل أعاد قيس سعيّد مُقالين إلى الحكومة لالتزامهم بتعليماته؟

وزراء أُقيلوا من قبل هشام المشيشي أعادهم قيس سعيّد إلى الحكومة الجديدة لأنّهم التزموا بتعليماته وتوجّهاته السياسية، قراءة المحلّل الصحفي صلاح الدين الجورشي في حوار مع بوابة تونس لبعض سِمات حكومة نجلاء بودن
2021-10-11 14:32

أسماء وزارية أقيلت في وقت سابق، وجدت طريقها اليوم إلى حكومة نجلاء بودن. وزراء أعادهم قيس سعيد إلى العمل الحكومي لأنهم ملتزمون بتوجهاته، يقول بعض المراقبين. الحكومة ليست من بنات أفكار نجلاء بودن بل لقيس سعيد لمساته العديدة فيها حسب متابعين.

في هذا الصدد، يعتبر المحلّل الصحفي صلاح الدين الجورشي، في حوار مع بوابة تونس الإثنين 11 أكتوبر/تشرين الأول، أنّ رئيس الجمهورية قيس سعيد لعب دورا أساسيا في تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة نجلاء بودن من خلال إعادة تعيين وزراء أقالهم رئيس الحكومة السابق هشام المشيشي، “لأنّهم أثبتوا أنّهم ملتزمون بتعليماته (تعليمات قيس سعيد) وتوجّهاته السياسية”، وفق تعبيره

ووصف الجورشي الحكومة الجديدة بـ “حكومة رئيس الجمهورية بامتياز”، إذ اعتمد في اختيار أعضائها على عنصر الثقة “فهو يريد أشخاصا لا ينقلبون عليه ويلتزمون بتعليماته وتوجهاته السياسية”، وفق قوله. 

مشكل الشرعيّة

من جهة أخرى، أوضح الكاتب والمحلل الصحفي صلاح الدين الجورشي أنّ الحكومة الجديدة ستكون أمام تحدٍّ كبير وهو إثبات شرعيتها وشرعية قراراتها.

وقال “الحكومة ستعاني دائما من نقص واضح في الشرعية في ظل عدم نيلها ثقة البرلمان وستكون أمام تحديات كبيرة لإثبات شرعيّتها”.

وزراء يعودون

وكشفت الإثنين رئيسة الحكومة نجلاء بودن عن تركيبة حكومتها الجديدة التي سجّلت عودة عدد من الوزراء إلى مناصبهم بعد أن أقالهم رئيس الحكومة السابق هشام المشيشي، ومن بينهم وزير الداخلية توفيق شرف الدين، ووزير الشباب والرياضة كمال دقيش ووزيرة العدل ليلى جفّال.

كما حافظ وزراء، الخارجية عثمان الجرندي والتربية فتحي السلاوتي، والصحة علي مرابط، والمالية سهام بوغديري نمصية، وتكنولوجيات الاتصال نزار بن ناجي، على مناصبهم.

تونس#
قيس سعيّد#
نجلاء بودن#

عناوين أخرى