الجنس مقابل النقاط" ...فضيحة تهز جامعات المغرب "
tunigate post cover
لايف ستايل

الجنس مقابل النقاط" ...فضيحة تهز جامعات المغرب "

الجنس مقابل النقاط" ...فضيحة في جامعات المغرب يرد عليها وزير التعليم العالي بقرار صارم"
2022-01-25 13:24

اهتزت المغرب على وقع فضيحة كان مسرحها كلية العلوم القانونية والسياسية في مدينة سطات المغربية، عرفت بقضية “الجنس مقابل النقاط”.

وزير التعليم العالي المغربي عبد اللطيف ميراوي، دخل على الخط وتفاعل مع القضية، مؤكدا أن وزارته تتعامل بصرامة مع وقائع الابتزاز الجنسي في الجامعات المغربية.وقال ميراوي في جلسة مساءلة بمجلس النواب أمس الإثنين إن “هذا الموضوع يتعلق بحالات يجب ردعها، ويهم المجتمع ككل، وليس فيه تسامح مطلقا”، مضيفا: “نتعامل مع هذا الموضوع دون تسامح”.


وأكد تكاتف جهود  وزارته مع الحكومة في موضوع الابتزاز الجنسي في الجامعة  والتعامل معه “بشكل جدي، بهدف حماية كرامة الطالبات والطلبة من سلوك يتنافى مع المبادئ السائدة في الجامعة المغربية”. 
وللحد من هذه الظاهرة المتفشية في عدد من الجامعات، تم تشكيل لجنة تضم عناصر من المجتمع المدني والمؤسسات الدستورية المعنية، بمشاركة بعض الطالبات الضحايا.

لماذا سميت القضية بـ “الجنس مقابل النقاط”؟

أفادت صحيفة “هسبريس” المغربية، بأن فضيحة تفجرت داخل حرم  كلية العلوم القانونية والسياسية في مدينة سطات المغربية، بعد أن خرجت طالبات عن صمتهن بشأن ابتزازهن من قبل أستاذين بالجامعة وممارسة الجنس معهن مقابل وعدهن بالتدخل للحصول على علامة جيدة في مشروع التخرج.


وتفيد التحريات في القضية بالاشتباه في ضلوع أستاذين بإجراء محادثات تتضمن إيحاءات جنسية عبر تطبيق “واتساب”، ودعوات إلى ممارسة الجنس مع بعض الطالبات وذويهن مقابل التوسط لهن في الحصول على نقاط جيدة في الامتحانات”.

وقالت إحدى الضحايا من الطالبات  إن “الأستاذ كان مشرفا عليها في مادة القانون الإداري، غير أنه ما لبث أن استغل صفته الجامعية من أجل إشباع رغباته الجنسية، و صار يراودها عن نفسها خلال ساعات متأخرة من الليل، ويطلب منها صراحة ممارسة الجنس معه “. وأضافت أنها اضطرت إلى مسايرة الأستاذ لأنها كانت تسعى إلى الحصول على نقاط جيدة في الامتحانات.

ولئن اختارت طالبات مجاراة الأساتذة في طلباتهم الجنسية قصد الحصول على نقاط جيدة في الامتحان، فإن أخريات رفضن ذلك. وتمت إدانة أحد الأساتذة والحكم عليه سنتين سجنا.

إرجاع طالبتين إلى مقاعد الدراسة

وما إن تم توقيف أستاذين بالجامعة اتهما بابتزاز طالبات جنسيا، حتى قررت كلية العلوم القانونية والسياسية، تمكين طالبتين كانتا ضحيتي تحرش، من استئناف الدراسة بعد طردهما. 
وقررت أيضا فتح ملف الطالبتين اللتين تتهمان الأستاذ الجامعي بتعريضهما للطرد والفصل عن مقاعد الدراسة نتيجة عدم مسايرتهما لرغباته.

المغرب#

عناوين أخرى