عالم

الجنائية الدولية: خمس دول تطلب تحقيقا في جرائم الاحتلال

 أعلنت المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي بهولندا، أنها تلقت طلبات من خمس دول للتحقيق في “جرائم حرب ترتكبها إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، في قطاع غزة والضفة الغربية”. 
وقال المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم خان، إنه تلقى طلبا من جنوب إفريقيا وبنغلاديش وبوليفيا وجزر القمر وجيبوتي، للتحقيق في الأوضاع في الأراضي الفلسطينية.
وتجري المحكمة الجنائية الدولية بالفعل تحقيقا مستمرا في الوضع في الأراضي الفلسطينية في ما يتعلق بجرائم حرب ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي منذ 13 جوان 2014.
وفي وقت سابق، قال رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا إن بلاده قدمت طلبا إلى المحكمة الجنائية الدولية للتحقيق في جرائم حرب ارتكبها الاحتلال في قطاع غزة.
وأضاف رامافوزا أن “بلاده تعتقد أن إسرائيل ترتكب جرائم حرب وإبادة جماعية في غزة، حيث قُتل آلاف الفلسطينيين ودُمرت مستشفيات ومرافق وبنية تحتية عامة”.
وأوضح الرئيس الجنوب إفريقي: “قمنا، مع عدد من الدول الأخرى من جميع أنحاء العالم، بإحالة ممارسات الحكومة الإسرائيلية على المحكمة الجنائية الدولية، لأننا نعتقد أن جرائم حرب تُرتكب هناك، وتستدعي إجراء تحقيق من قبل المحكمة”.
وكان محامون تابعون لحزب “العدالة والتنمية” التركي الحاكم، قد أعلنوا في وقت سابق رفع دعوى قضائية ضد رئيس وزراء كيان الاحتلال بنيامين نتنياهو إلى المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب إبادة جماعية في قطاع غزة.
ويأتي التحرك القانوني من جانب الفريق القانوني للعدالة والتنمية تزامنا مع تصريح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي تعهد فيه بأن أنقرة تعمل على إعلان الكيان المحتل “مجرم حرب”، حسب قوله.