عالم

الجنائية الدولية تطالب بالتوقف عن ترهيب موظفي المحكمة

طالب مكتب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية اليوم الجمعة، بالتوقف عما وصفه بترهيب العاملين في المحكمة٠
وقال المكتب في بيان: “إن مثل هذه التهديدات قد تشكل جريمة بحق المحكمة المختصة في جرائم الحرب”.
وتابع: “إن كل محاولات عرقلة عمل الموظفين أو ترهيبهم أو التأثير فيهم بشكل غير لائق لا بد أن تتوقف فورا”.
وذكّر بأن نظام روما الأساسي -الذي يحدد هيكل المحكمة ومجالات اختصاصها- يمنع هذه التصرفات٠
وجاء بيان المحكمة بعد انتقادات إسرائيلية وأمريكية للتحقيقات التي تجريها في ارتكاب جرائم حرب خلال العدوان على قطاع غزة.
والأسبوع المنقضي، عبّر الكيان الإسرائيلي عن مخاوفه من أن المحكمة ربما تستعد لإصدار أوامر اعتقال بحق مسؤولين في الحكومة بتهم تتعلق بالإبادة في غزة.
واليوم الجمعة، قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إن أي قرارات للمحكمة لن تؤثر في تصرفات “إسرائيل” لكنها ستشكل سابقة خطيرة.
وتعود الولاية القضائية للمحكمة الجنائية الدولية على فلسطين إلى العام 2014.
وفي وقت سابق، تصاعدت الانتقادات الحادة الموجهة إلى الجنائية الدولية لعدم إصدار مذكرات اعتقال بحق قادة متهمين بارتكاب جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية وجرائم إبادة، رغم توفر معطيات ودلائل ذات مصداقية٠