تونس

الثلاثاء.. جلسة برلمانية للتداول في الوضع بفلسطين

قرّر مكتب مجلس نواب الشعب في اجتماعه الدوري اليوم الخميس 12 أكتوبر بقصر باردو، وبإجماع الحاضرين، أن يبقى في حالة انعقاد مستمر نظرا إلى تطوّر الأوضاع في فلسطين.
كما قرّر مكتب المجلس أنْ تُخصّص الحصة الصباحية للجلسة العامة المبرمجة الثلاثاء 17 أكتوبر 2023، للتداول بخصوص تطوّرات الأوضاع في فلسطين.
وتداول مكتب المجلس في مكتوب ممضى من قبل 97 عضوا بمجلس نواب الشعب يتعلّق بطلب استعجال النظر في مقترح قانون تجريم التطبيع المحال على أنظار لجنة الحقوق والحريات، ومكتوب صادر عن 62 عضوا يتعلّق بطلب عقد جلسة عامة طارئة في علاقة بالعدوان الغاشم على الشعب الفلسطيني وبحث آليات المساندة، وفق ما جاء في بلاغ صادر عن مجلس نواب الشعب مساء اليوم.
وأوصى المكتب، النواب بالاستعداد للحضور في أيّ جلسة عامة استثنائية تقع الدعوة إليها بصفة مستعجلة لبحث تطوّرات الوضع في الميدان واتّخاذ القرارات المناسبة. كما قرّر إحالة طلب استحثاث النظر في مقترح قانون تجريم التطبيع إلى لجنة الحقوق والحريات المتعهّدة به.
ويشار إلى أنّ المندوبية الدائمة لتونس لدى جامعة الدول العربية تقدّمت بتحفّظ الجمهورية التونسية “جملة وتفصيلا” على البيان رقم 8987 الصادر عن اجتماع الجامعة العربية على المستوى الوزاري في دورته غير العادية بتاريخ 11 أكتوبر 2023، بشأن سبل التحرّك لوقف العدوان الاسرائيلي وتحقيق السلام والأمن، فيما تحفّظت الجزائر وليبيا والعراق وسوريا على البيان قبل المصادقة عليه، عكس تونس التي تحفّظت بأثر رجعي.
وكان رئيس الجمهورية قيس سعيّد كلّف وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، نبيل عمار، بتقديم تحفّظ على قرار اجتماع الجامعة العربية الذي أكّد “الوقف الفوري للحرب الإسرائيلية على قطاع غزة ودعا جميع الأطراف إلى ضبط النفس”، وإدانة مجلس الجامعة العربية “قتل المدنيين من الجانبين واستهدافهم.