تونس

التيار الشعبي: مجزرة الاحتلال في حق النازحين وصمة عار في جبين المنظمات الدولية

قال حزب التيار الشعبي، اليوم الاثنين، إنّ المجزرة المروعة التي ارتكبها الاحتلال انتقاما من النازحين العزل من الأطفال والنساء والشيوخ في مخيمات التهجير في رفح تم التحضير لها منذ مدة برعاية أمريكا ومن معها.

معتقلو 25 جويلية

وأضاف التيار في بيان أنّ “المحرقة جاءت ردّا على عملية “فريقا تقتلون وتأسرون فريقا” المباركة التي زادت في تعميق ضربة 7 أكتوبر الاستراتيجية الكبرى”.

وشدّد على أنّ الجريمة “تمّت بغطاء ودعم أمريكي وأوروبي مباشر”، وأنّه لولا الدعم الأطلسي لما استطاع كيان العدو الاستمرار في حرب الإبادة الجمـاعية التي يشنها ضد الشعب الفلسطيني الأعزل.

وأكّد أنّ المجزرة التي قام بها الاحتلال مساء أمس، في حقّ النازحين وصمة عار في جبين ما تبقى من منظمات دولية من جمعية عامة للأمم المتحدة ومجلس أمن وغيرهما.

واعتبر أنّ “الأنظمة العربية العميلة التي طبّعت مع هذه الإبادة، وبعضها يريدها ويدعمها، شريكة في كل هذه الجرائم”.

ودعا التيار الشعبي الجماهير العربية والشعب التونسي وعموم أحرار العالم إلى تكثيف التحركات للضغط من أجل إيقاف حرب الإبادة التي يتعرض لها الأبرياء في فلسطين.