ثقافة

التونسية أمينة العرفاوي تفوز بجائزة سنغور الدولية للشعر

فازت الكاتبة والشاعرة التونسية أمينة العرفاوي بجائزة الشاعر والرئيس السنغالي الأسبق ليبولد سيدار سنغور الدولية في نسختها السادسة في قسم “البيئة والهجرة” عن قصيدتها “Cruelle Méditerranée” التي أهدتها إلى من أسمتهم “شعوب القوارب في القرن الحادي والعشرين”، وفق ما أفادت به الشاعرة.

معتقلو 25 جويلية

وحازت قصيدة أمينة العرفاوي إعجاب لجنة التحكيم في قسم “البيئة والهجرة” التي شهدت مشاركة 6 قصائد لشعراء من فرنسا والسنغال والطوغو والبينين وتونس التي شاركت منها أيضا الشاعرة فدوى فراوة بقصيدتها “الأرض دائرية”.

وتسعى المنظمة الإفريقية للتضامن ومقرها بإيطاليا الجهة الراعية لهذه الجائزة، إلى تقفي أثر سنغور والاحتفاء به مرة كل عام من خلال اختيار قصائد تحمل قيما إنسانية وعمقا وأبعاد إفريقية.

وتتضمن الجائزة فروعا للشعراء المبدعين باللغتين الفرنسية والإيطالية المفتوحة سنويا للمبدعين من مختلف القارات، على ألا يقل عمر المرشح للجائزة عن 18 عاما.

ونظرا إلى الإجراءات الاستثنائية المتعلقة بتفشي جائحة كورونا، تأجل حفل إسناد هذه الجائزة الذي كان مقررا يوم 12 ديسمبر 2020 في دار الثقافة في مدينة ميلانو التي تحتضن مقر منظمة التضامن الإفريقي.

القصيدة المتوّجة

اختارت الشاعرة التونسية أمينة العرفاوي في هذه القصيدة تسليط الضوء على التراجيديا التي يعيشها آلاف الشباب التونسيين والأفارقة عموما والذين اختاروا الهجرة عبر قوارب الموت في اتجاه “لمبادوزا” أملا في غد يعتقدون أنه أفضل وفي مستقبل يحلمون به على الضفة الشمالية للبحر الأبيض المتوسط ،هناك حيث العالم الأوروبي، حيث الحلم الذي يغدو سرابا للكثير منهم.

رسمت الشاعرة عبر الحروف والكلمات أحلام تلك الطيور المهاجرة التي تحولت إلى عديد المآسي وصورت قسوة البحر المتوسط ومآلهم من خلال قساوة الواقع الذي يواجهه هؤلاء الراغبون في الهجرة غير النظامية، حيث تحولت مياه المتوسط إلى مقبرة لأحلام آلاف الشباب المحبط الهارب من وطنه ليستوطن بلدانا أخرى.

مسيرة 34 سنة

أمينة العرفاوي أستاذة جامعية، بدأت مسيرتها في الكتابة باللغة الفرنسية منذ العام سنة 1987 حين أصدرت قصتها “فونوغراف” التي ترجمت إلى الإنجليزية وصدرت لاحقا ضمن أنطولوجيا الكتابات النسائية في إفريقيا (نيويورك 2009) وصدرت لها سنة 2015 مجموعة قصصية بعنوان “الكوكب الأزرق” وسنة 2016 رواية بعنوان “شبابي” كما أصدرت سنة 2019 كتابا يحمل عنوان “الانتقال الديمقراطي في تونس من 14 جانفي 2011 إلى جويلية 2018”.