ثقافة

التشكيلي التونسي الطاهر عويدة يُحرز جائزة الأوسكار التقديرية بصقلية

تُوّج الفنان التشكيلي التونسي الطاهر عويدة بجائزة الأوسكار التقديرية، وذلك في ختام مشاركته في الملتقى الدّولي “الفن من أجل السلام”، الذي أقيم في مدينة صقلية الإيطالية من 23 إلى 30 سبتمبر الماضي، بمشاركة أكثر من 60 فنانا من مختلف بلدان العالم.

وتمّ منحه الجائزة اعترافا بجودة أعماله الفنية التي عكست أجواء البحر بلمسة تشكيلية، وفق ما جاء في بلاغ وزارة الشؤون الثقافية التونسية، التي ثمّنت مثل هذه التتويجات الدّولية التي “تدعم ريادة الفن التشكيلي التونسي في العالم، وتبرز أيضا مكانة عدد مهم من التجارب الفنية التشكيلية المتفرّدة خارج تونس”.

والطّاهر عويدة فنّان تشكيلي تونسي ولد سنة 1964 أصيل مدينة جرجيس، وهو عضو بالرابطة الدولية للفنانين التشكيليين واتحاد الفنانين التشكيليين التونسيين وأحد مؤسّسي مهرجان الفنون التشكيلية بجرجيس عام 2001.

عمل عويدة أستاذا في جرجيس من 1987 إلى 2003، ثمّ تفرّغ للفن التّشكيلي، وأسّس ورشته الخاصّة بجزيرة جربة.

قام بالعديد من المعارض التشكيلية منذ 2007 في تونس وخارجها مثل فرنسا، ألمانيا، أمريكا، إيطاليا، وبلجيكا. كما أثّث لقاء الفن المعاصر بفلوريدا بالولايات المتّحدة عام 2017.

تعرّض سنة 2015 لحادث، أثناء غوصه في البحر المتوسّط، تسبّب له في شلل نصفي، ممّا أجبره على الإقامة في أحد المستشفيات الإيطاليّة لتلقّي العلاج لفترة استغلّها في ممارسة فنّه وإقامة معرض مفتوح بالمستشفى.