تونس

البنوك والمؤسسات المالية التونسيّة تدعم الشعب الفلسطيني

أعلن المجلس البنكي والمالي، في بلاغ أصدره، الاثنين، أنّ كلّ البنوك والمؤسسات المالية التونسيّة (إيجار مالي وفاكتورينغ)، العمومية منها والخاصة، “قد قرّرت التظافر في ما بينها من أجل تعبئة موارد مالية لفائدة الشعب الفلسطيني الشقيق لمساندته في تجاوز المأساة التي يعيشها حاليا”.
وأوضح بلاغ المجلس أنّ هذه الأموال ستُحوّل إلى الهلال الأحمر التونسي.وستساهم البنوك والمؤسسات المالية، المنضوية في المجلس البنكي والمالي، أوّلا في تحويل أموال للصندوق، ثم، من أجل إعطاء الفرصة لحرفائها للمساهمة في هذا المد التضامني، وستسخر آلية على نطاق واسع لتسهيل تبرعات المواطنين الراغبين في المشاركة في هذه العمليّة عن طريق جميع وسائل الدفع المتاحة من تحويلات نقدية مباشرة للحساب المفتوح المخصص لهذه العملية أو عن طريق البطاقات البنكية أو التحويلات العادية.
كما ستسعى البنوك إلى تزويد الهلال الأحمر بأجهزة الدفع الإلكتروني من أجل تسهيل تحصيل مساهمات المواطنين، خاصّة، في المنصات، التي ينوي الهلال الأحمر، وضعها في بعض المساحات الكبرى.