تونس

البرلمان يصادق على قرض لتمويل مشروع التدخل العاجل من أجل الأمن الغذائي

صادق البرلمان، اليوم الثلاثاء، خلال جلسة عامة، على مشروع قانون يتعلّق بالموافقة على اتفاق القرض المبرم بتاريخ 26 مارس2024 بين تونس والبنك الدولي للإنشاء والتعمير لتمويل مشروع دعم التدخل العاجل من أجل الأمن الغذائي بتونس.

معتقلو 25 جويلية

ووفق البرلمان، فقد تمّت المصادقة على اتفاق القرض بـرمته بـ102 من الأصوات نعم و26 متحفظا و07 من الرافضين.

وتبلغ قيمة القرض 300 مليون دولار من البنك الدولي للإنشاء والتعمير لدعم التدخل العاجل من أجل الأمن الغذائي بتونس وتوفير الحاجيات من الحبوب.

وكانت الرئيسة المديرة العامة للديوان الوطني للحبوب، سلوى بن حديد، قد كشفت أنّ الاستهلاك المحلي بلغ معدّل 36 مليون قنطار من القمح الصلب والقمح الليّن والشعير.

وأفادت بن حديد، خلال جلسة استماع بلجنة المالية والميزانية بالبرلمان، أنّ كلفة التوريد تقدّر بـ3400 مليون دينار، مشيرة إلى أنّ أزمة كوفيد-19 أثّرت في الأسعار وفي المقدرة الشرائية في السنوات الأخيرة.

وأوضحت أنّ الديوان يقوم بتجميع القمح الصلب في المواسم الطيّبة بهدف التقليص من التوريد، مشيرة إلى أنّ سبب استعجال النظر في مشروع القانون يعود إلى أنّه سيمكّن من تأهيل خزانات رادس وسوسة وصفاقس واقتناء 60 قاطرة بالنظر إلى طاقة الخزن المحدودة حاليّا.

من جانبهم، طمأن ممثّلو الديوان، عموم التونسيين أنّ مخزون الحبوب قادر على سدّ احتياجاتهم، موضّحين أنّ التوريد بصفة مستعجلة يأتي استجابة لنسق الاستهلاك.