عرب

البرلمان العربي: الاحتلال يحاول تجريم أنشطة الأونروا للقضاء على حقّ العودة للّاجئين

ندّد البرلمان العربي بمحاولات الاحتلال الرامية إلى تصنيف وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا”، منظمة إرهابية وتجريم أنشطتها.
وقال البرلمان العربي، في بيان الأحد، إنّ سعي الاحتلال إلى رفع الحصانة عن موظفي الأونروا، “امتدادا لمحاولاته الإجرامية لتصفية القضية الفلسطينية والقضاء على حق العودة للّاجئين الفلسطينيين”.
وشدّد البرلمان العربي على الدور المهم والكبير لوكالة الأونروا التي تقدّم العون والإغاثة إلى حوالي 6.4 مليون لاجئ فلسطيني، منهم 2 مليون لاجئ في قطاع غزة يتعرّضون للعدوان وحرب إبادة وتجويع غير مسبوق.
وطالب المجتمع الدولي والمنظمات بتأمين الحماية لمنظمات الإغاثة وموظفيها، خاصة “الأونروا” التي تقوم بدور إنساني كبير في تقديم المساعدات الإنسانية والخدمات للفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية المحتلّة بما فيها قطاع غزة.
ودعا منظمات حقوق الإنسان إلى تحمّل مسؤولياتها تجاه وقف هذه الجرائم والانتهاكات المتكرّرة، وضرورة توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، وضرورة التحرّك بشكل فوري وفاعل وإلزام الاحتلال بوقف هذه الانتهاكات المستمرة والمتواصلة لقواعد القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.